حذر وزير الخارجية الأميركي جون كيري روسيا، الأحد، من أنها قد تخسر عضويتها في مجموعة الدول الثماني المتقدمة، بسبب إرسالها قوات إلى منطقة القرم في أوكرانيا.

كما حذر كيري الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من أنه قد يخسر "انعقاد قمة مجموعة الثماني في سوتشي، وقد لا يبقى في مجموعة الثماني إذا استمر ذلك، وقد تجمد أرصدة الشركات الروسية، وقد تنسحب الشركات الأميركية، وقد يتعرض الروبل إلى مزيد من الانخفاض".

وأدان كيري في تصريحات تلفزيونية العمل العدواني لروسيا في أوكرانيا، واصفاً إياه بأنه ليس من حق روسيا القيام به، بحسب قوله.

وقال إن دول مجموعة الثماني ودولاً أخرى مستعدة إلى أقصى مدى لعزل روسيا.

وحذر كيري روسيا من "تبعات خطيرة جداً" من الولايات المتحدة والغرب تشمل عقوبات "ستعزل روسيا اقتصادياً".

وأكد كيري أن روسيا ما زالت لديها "مجموعة سليمة من الخيارات" يمكن أن تستخدمها لنزع فتيل الأزمة.

بريطانيا تنسحب وفرنسا تعلق مشاركتها

من جانبها انسحبت بريطانيا اليوم من الاجتماعات التحضيرية لاجتماعات قمة مجموعة الثماني في سوتشي في يونيو، احتجاجاً على تدخل روسيا العسكري في الأزمة الأوكرانية، بحسب تصريح لوزير خارجية بريطانيا وليام هيغ الأحد.

وقال هيغ للصحافيين قبل توجهه إلى كييف إن "بريطانيا ستنضم إلى دول أخرى في مجموعة الثماني هذا الأسبوع في تعليق تعاونها.. بما في ذلك تعليق الاجتماعات التي ستعقد هذا الأسبوع للتحضير لقمة مجموعة الثماني"، التي ترأسها روسيا هذا العام.

وقد قررت فرنسا أيضاً الأحد تعليق مشاركتها في الاجتماعات التمهيدية لمجموعة الثماني، المقرر أن تعقد في سوتشي في يونيو بسبب التصعيد العسكري الروسي في الأزمة الأوكرانية، وفق ما أفاد مصدر دبلوماسي في قصر الإليزيه.