هل يستحقها ميسي بلا منازع؟ .. حسام بركات

كتب : حسام بركات |

بدأت مواقع التواصل الإجتماعي المتحمسة للدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي الاحتفال مبكرا بجائزة الكرة الذهبية التي من المفترض أن ينالها الهداف التاريخي لفريق برشلونة للمرة الخامسة عبر مسيرته ويعزز بها رقمه القياسي.
 
الفوز بثلاثية تاريخية مع برشلونة ليس أمرا عاديا خصوصا وأنه الانجاز الثاني على هذا الصعيد للفريق الكتالوني (لم يسبقه اي فريق لذلك من قبل)، لا شك أنه سيمنح ميسي أفضلية مطلقة على كافة منافسيه ولا سيما البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي ضمن جائزة الحذاء الذهبي كأفضل هداف في أوروبا للعام الثاني على التوالي.
 
تقول هذه الحسابات أن فوز ميسي مؤكد ولا مجال للتشكيك فيه، خصوصا بعد الأداء الملفت الذي قدمه في المباريات الأخيرة وتسجيله هدف التتويج بلقب الليغا في شباك اتلتيكو مدريد وكذلك هدف التقدم في نهائي كاس الملك أمام اتلتيك بيلباو وهدفي نصف النهائي للشامبيونز ليغ في شباك الحارس الألماني نوير.
 
قد يقول قائل أنه من المبكر الحديث عن هذه الجائزة التي تقدم بعد انتهاء العام الحالي وما يزال في السنة 6 أشهر كاملة ربما تكشف عن الكثير من الخبايا والمفاجآت، خصوصا وأن ميسي قد يجد تحديا كبيرا من زميله البرازيلي نيمار، وإن كان الأخير لا يسير على طريق النجاح مع منتخب بلاده للظفر بلقب كوبا اميركا الجارية حاليا في تشيلي.
 
أنصار ميسي يقولون أنه الأفضل من نيمار بلا نقاش.. حتى نيمار نفسه يقول هذا الكلام، وسواء فاز ميسي مع الأرجنتين بلقب كوبا أميركا أم لم يفز، فإنه قد انجز المهمة المطلوبة منه على أكمل وجه هذا الموسم.
 
وسيعترض بلا شك من لا يرون ميسي قد قام بكل ما يلزم مع منتخب بلاده حتى الآن، حيث يطالبوه بلقب كبير مع التانغو، وقد كان الفتي الذهبي قاب قوسين او أدنى من تحقيق أغلى الألقاب العام الماضي في بلاد السامبا عندما بلغ نهائي كاس العالم أمام ألمانيا، ولكنه لم يفلح في الامتار الأخيرة.
 
تبقى وجهات نظر لا يمكن أن تتفق حيال الكرة الذهبية في كل موسم، نقاش مستمر لا ينتهي .. وطالما وقف صاحب الجائزة في كل عام أمام الكاميرات فصفق له البعض واتهمه البعض الآخر بعدم الاستحقاق خصوصا وأن معايير الاختيار لا تخضع لإحصائيات رقمية أو انجازات جماعية وإنما وفقا لأهواء المصوتين وقناعاتهم الشخصية.
 
فهل حسمها ميسي فعلا ونجح في استعادتها من غريمه رونالدو، أم أن الاشهر الستة المقبلة ستكشف لنا عن نجم خارق يكسر احتكارا ثنائيا دام 7 سنوات؟.

شاهد أيضاً

عبدالناصر العايد

بوتين الزمن إذ يتسرّب من أصابعه . عبدالناصر العايد

كتب : عبدالناصر العايد | سوريا 24 | بوتين الزمن إذ يتسرّب من أصابعه بوتين الزمن …

Close
رجاء ادعم الموقع
بالضغط على اي من هذه الازرار ستجعل الموقع افضل