هل سنشهد تشكيل عسكري كبير جديد في سوريا , جبهة النصرة قد تنفصل عن القاعدة لتشكل كياناً جديداً

رويترز – سوريا 24

نشرت وكالة رويترز تقريراً مطولاً تحت عنوان "جبهة النصرة قد تنفصل عن القاعدة لتشكل كياناً جديداً" أشارت فيه لمعلومات خاصة من داخل جبهة النصرة أن قطر تعمل على إقناع الجبهة بالانفصال عن تنظيم القاعدة مقابل الدعم اللامحدود, وأن مسؤولي استخبارات خليجية اجتمعوا مع قائد جبهة النصرة أبو محمد الجولاني عدة مرات خلال الأشهر الماضية لإقناعه ودراسة سبل الدعم للكيان الجديد ووعدوه بالتمويل في حال تم الانفصال. وإن ما يؤخر إعلان انفصال النصرة عن القاعدة لحد الآن هم أعضاء في مجلس شورى الجبهة ولكن الأمور تسير باتجاه فك الارتباط مع تنظيم القاعدة وتغيير اسم الجبهة كذلك.


وقال التقرير أن قادة جبهة النصرة يدرسون قطع ارتباطهم بتنظيم القاعدة لتكوين كيان جديد تدعمه بعض الدول الخليجية, دون أن يسمّي تلك الدول وإن كان بينها قطر بطبيعة الحال, لمحاولة الإطاحة برأس النظام بشار الأسد. وأضاف أن قطر تعمل على تشجيع النصرة للمضي قدماً في هذه الخطوة التي ستيسّر لها الحصول على التمويل.


ونقلت رويترز عن شخصية جهادية على صلة وثيقة بجماعات إسلامية تسمى (مزمجر الشام): "الكيان الجديد سيرى النور قريباً وسيضم جبهة النصرة وجيش المجاهدين والأنصار وكتائب صغيرة أخرى." وأضاف "سيتم التخلي عن اسم النصرة. وستنفصل الجبهة عن القاعدة. لكن ليس كل أمراء النصرة موافقين ولهذا السبب تأجل الاعلان."


وينتظر رد فعل الولايات المتحدة الأمريكية تجاه هذه الخطوة على اعتبار أن أميركيا تصنف جبهة النصرة كمنظمة إرهابية وفرض مجلس الأمن عقوبات عليها, لكن قطر ترى أن الثوب الجديد للنصرة قد يزيل العقبات القانونية التي تحول دون دعمها.


محاربة تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)


أما أهم الأهداف التي تسعى لها الدول الخليجية فهي محاربة الكيان الجديد لتنظيم الدولة الإسلامية "لكن البعض يأمل أن يتمكن مقاتلو الكيان المزمع انشاؤه إذا انفصلت النصرة عن القاعدة من التصدي للدولة الإسلامية من خلال الحصول على التمويل المناسب والتسليح والتدريب."
وتقول مصادر جهادية إن الجولاني اقترح على مجلس شورى الجماعة أن تندمج الجبهة مع جيش المجاهدين والأنصار وهو جماعة جهادية أصغر تتألف من مقاتلين محليين وأجانب تحت قيادة قائد شيشاني. وتأجل الإعلان بسبب اعتراضات بعض قادة جبهة النصرة الذين يرفضون فكرة الانفصال عن القاعدة. غير أن البعض يرى أن من المستبعد أن يوقف ذلك الجولاني عن المضي في خطته.


وقال مصدر في النصرة يؤيد خطوة الانفصال "سينفذ الخطة فليس لديه خيار. الجبهة بحاجة إلى ذخيرة وتمويل. ومن لا يرضى بذلك فبوسعه الرحيل." غير أنه إذا تم حل جبهة النصرة وانفصلت عن القاعدة فليس من المتوقع أن تتغير عقيدة الكيان الجديد. فقد حارب الجولاني مع القاعدة في العراق. وحارب بعض القادة الآخرين في أفغانستان وتربطهم صلات وثيقة بزعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري.


وقال مصدر في جبهة النصرة في حلب "بايعت جبهة النصرة الشيخ الظواهري لتفادي أن تضطر لمبايعة البغدادي لكن هذه لم تكن فكرة طيبة. وحان الوقت للتخلي عنها. فلم يكن في ذلك فائدة لجبهة النصرة بل أصبحت الآن على قائمة الإرهاب."

شاهد أيضاً

بشار الجعفري في مؤتمر جنيف نبي أو مفاوض !؟

بشار الجعفري في مؤتمر جنيف نبي أو مفاوض !؟

الحدث | كتب : أحمد حسن محمد | سوريا 24 | بشار الجعفري في مؤتمر …

Close
رجاء ادعم الموقع
بالضغط على اي من هذه الازرار ستجعل الموقع افضل