نيمار يبدو وحيدا ! .. محمد هشبول

كتب : محمد هشبول |

•    مهام كبيرة يتحملها النجم الكبير نيمار على عاتقة انه يقوم الآن بعمل ( رجل المرحلة ) في السيليساو فالبرازيل لن تستطيع الوقوف على قدميها دون نيمار !.

•    حال البرازيل الآن كحال الارجنتين مع مارادونا عام 1986 وحال فرنسا مع زيدان طوال فترته حتى قالت الصحافة الفرنسية ( كيف تعيش فرنسا بدون زيزو ؟) فرنسا تأثرت كثيرا بعد زيدان وفشلت فشلا ذريعا عام 2010 في جنوب افريقيا وفي بطولتين من امم اوربا.

•    إنني مؤمن كثيرا بقضية اللاعب الذي يحمل فريقا على عاتقه فكما فعل مارادونا وزيدان فقد فعلها روبرتو باجيو مع ايطاليا كان يقود ايطاليا في كل مباراة للفوز حتى وصل للنهائي عام 1994.

•    نفس الحال ينطبق على كريستيانو رونالدو في البرتغال لقد كانت البرتغال منذ عام 2000 حتى عام 2004 لديها جيل متكامل قوي وممتع ولديها نجوم في جميع الخطوط لقد كان مع لويس فيجو أناس آخرون لكنها الان تسير مع كريستيانو رونالدو فقط!.

•    لقد كانت البرازيل منذ القدم تعتمد على مجموعة جواهر متلألئة داخل المستطيل الاخضر حتى ايام بيليه كان معه جارينشا وفافا وزاجالو في عامي 1958 و 1962 وفي جيل عام 1970 كان مع بيليه كل من ريفالينو وكارلوس البيرتو وجرزينهو.

•    تكرر الحال مع الاسطورة رونالدو عندما لحق على آخر عصر روماريو وبيبيتو ثم شارك مع ريفالدو ورنالدينيو خلال حقبته.

•    لكن نيمار الآن يبدو وحيدا هو مصدر قوة البرازيل وهو هدافها وهو قائدها وهو بطلها ولن تستطيع البرازيل ( الحالية ) العيش دون نيمار.

•    عندما اصيب في كأس العالم وغاب عن آخر مباراتين خسرت البرازيل في (كارثة المينيراو) بسباعية ثم خسرت امام هولندا بثلاثية إنها عشرة كاملة لقد انطلقت المانيا نحو الهجوم بفعالية على مرمى السيليساو فلم تجد ماتخاف منه في خط الهجوم !

•    عندما كنت في البرازيل في بطولة كأس العالم كانت كل البرازيل ( نيمار ) من لحظة الوصول الى المطار لمست هذا لا أقول هذا مبالغة لكن هذا ماشاهدته سواء في حديث الناس او مبيعات القمصان والشعارات والصور في مختلف الشوارع والمرافق العامة.

•    لقد تطور نيمار كثيرا في برشلونة وانعكس ذلك على أداؤه مع منتخب البرازيل يعرف ان منتخب السيليساو ( في ذمته ) يستحق نيمار شارة الكابتنية التي منحت له فهو أحق من تياجو سيلفا أو ديفيد لويس .

شاهد أيضاً

عبدالناصر العايد

بوتين الزمن إذ يتسرّب من أصابعه . عبدالناصر العايد

كتب : عبدالناصر العايد | سوريا 24 | بوتين الزمن إذ يتسرّب من أصابعه بوتين الزمن …

Close
رجاء ادعم الموقع
بالضغط على اي من هذه الازرار ستجعل الموقع افضل