إدارة أوباما .. نهجاً جديداً لمحاربة داعش .. قاعدة عسكرية جديدة في منطقة الأنبار

ترجمات | نيويورك تايمز | مايكل جوردن |

في تحول رئيسي يتعلق باختيار أرض المعركة ضد الدولة الاسلامية (داعش)، تخطط إدارة الرئيس باراك أوباما لتأسيس قاعدة عسكرية جديدة في منطقة الأنبار وإرسال 400 مدرب أمريكي إضافي لمساعدة القوات العراقية على استعادة مدينة الرمادي. وعلى الرغم من أن القرار النهائي للبيت الأبيض بهذا الخصوص لم يعلن بعد، فان الخطة تأتي في أعقاب جدل دار خلف الكواليس لأشهر طويلة بشأن تحديد موعد تنفيذ الخطط التي وضعت لاستعادة مدينة أخرى وهي الموصل التي سقطت بيد قوات الدولة الاسلامية السنة الماضية، وإذا كان يتعين لعملية استعادة الموصل أن تبدأ في بداية المعارك ضد هذه الجماعة أم في مرحلة لاحقة. لقد حسم سقوط الرمادي الشهر الماضي هذا الجدل من الناحية العملية، في الوقت الحاضر، على أقل تقدير.

الدولة الاسلامية....

ويقول المسؤولون الأمريكيون الآن أن من المتوقع أن تصبح الرمادي مركز اهتمام الحملة المطولة على أن تأتي عملية استعادة الموصل في مرحلة لاحقة ربما لن تكون قبل سنة 2016. وتؤكد القيادة المركزية للقوات الأمريكية على أن استعادة الموصل تعتمد بشكل حاسم على الجهود المبذولة لاعادة تدريب الجيش العراقي التي يبدو أنها ستتأخر بعض الوقت، على الرغم من حقيقة أن الموعد الذي كان قد وضع لاستعادة الموصل لم يكن واقعيا أساسا، وأن البعض استاء عندما صرح مسؤول في القيادة المركزية الأمريكية أمام الصحفيين في شباط الماضي قائلا بأن الهجوم لاستعادة الموصل كان قد تم التخطيط لتنفيذه في الربيع. وانتظارا لحصول موافقة البيت الأبيض، فقد تم وضع الخطط اللازمة لاستخدام قاعدة (التقدم) في مدينة الحبانية كمركز آخر للتدريب من قبل قوات التحالف التي تتزعمها الولايات المتحدة الأمريكية. وذكر اليستير باسكي، الناطق باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي، بأن الإدارة الأمريكية تأمل في التسريع من عملية تدريب وتجهيز القوى الأمنية العراقية، وأن “هذه الخيارات تشمل ارسال أعداد إضافية من المدربين”. ويتواجد في العراق حاليا نحو 3 آلاف عسكري أمريكي، بما في ذلك المدربون والمستشارون. غير أنه من المتوقع أن تثير الخطوات المقترحة انتقادات من قبل المعترضين بأنها غير كافية لأنها لا تدعو إلى توسيع دور القوات الأمريكية في البلاد لتشمل استخدام المراقبين على الارض لتوجيه الطائرات الأمريكية نحو أهدافها.

 

شاهد أيضاً

بشار الجعفري في مؤتمر جنيف نبي أو مفاوض !؟

بشار الجعفري في مؤتمر جنيف نبي أو مفاوض !؟

الحدث | كتب : أحمد حسن محمد | سوريا 24 | بشار الجعفري في مؤتمر …

Close
رجاء ادعم الموقع
بالضغط على اي من هذه الازرار ستجعل الموقع افضل