من أسقط القدس العربي؟ .. أسعد حنا

كتب : أسعد حنا | سوريا 24 |

اصبحت واضحة بداية غياب الدور الاكبر للإعلام الورقي ليحل محله المرئي والشبكي (اعلام شبكات التواصل الاجتماعي والمواقع)، واصبح المجال مفتوح امام كل فرد ليكون ناقلاً للخبر ومحللاً له وناشراً كذلك، فكثرت المواقع الاخبارية التي ازداد الاهتمام بها من جيل الشباب في الوطن العربي بعد اهمال كبير لها وكانت العودة هي بسبب ما تعيشه البلدان العربية من ثورات الربيع العربي. لم تكُ المواقع الاخبارية كلها بسوية واحدة وانما بدأ مؤشر الثقة ببعض المواقع يصعد لتتحول لمصدر يتم تأكيد الأخبار عن طريقه, وكذلك نفيها ، كما ان المواقع الكبيرة بقيت في المقدمة لتصبح قدوة للجيل الصحفي الناشئ، لكن نتفاجأ كل فترة بسقوط مدوي لاحد المواقع المعروفة بمهنيتها واسمها العريق، كان اخرها صحيفة القدس العربي التي تعد من اهم الصحف في الوطن العربي والعالم فهي تطبع بعدة لغات وتوزع بعدة دول، فكيف لهذه الصحيفة أن تنشر فتوى ملفقة باسم عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ مفتي المملكة العربية السعودية التي انتشرت في صفحات التواصل الاجتماعي ومن ثم نقلتها بعض المواقع الناشئة ليتم نشرها بعد ذلك في صحيفة القدس العربي مما جعلها مصدر اعتمد عليه كثير من المواقع من باب تأكيد الموضوع. حيث انتشرت فتوى باسم الشيخ عبد العزيز آل الشيخ تبيح للزوج أكل زوجته بحال الجوع وتتنوع الفتوى بين أكل الجزء او الكل بحسب درجة الجوع. كيف لصحيفة عريقة تنشر من اكثر من عشرين سنة ان تخطئ هكذا خطأ وهي الاسم الذي يمكنه التواصل مع اي مكتب في اي وزارة وأي دولة كانت، حتى وإن كان موضوع الفتوى الأخيرة لا يحتاج اي اتصال فالموقع الرسمي للمفتي لم ينشر أي شيء وكذلك حساباته الرسمية ودار الافتاء بالمملكة لم تنشر عن هذا الموضوع. في اليوم التالي للنشر عن الموضوع صدر بيان من المملكة السعودية ينفي أي علاقة للمفتي بها ويقول انها كلها كذب وتلفيق وتدليس من بعض الأطراف التي تقف وتعمل ضد خط المملكة العربية السعودية, وخاصة الدور الأخير  الرائد في عاصفة الحزم التي تشن الغارات ضد الحوثيين المنقلبين على الشرعية في اليمن، ويوضح البيان أن هذه الفتوة وغيرها من الاشاعات التي يتم تداولها هي بقصد التشويه والاستهزاء بالمملكة وقد صدرت الإشاعة الأخيرة بعد ان اعلن المفتي عبد العزيز آل الشيخ عن موقفه الداعم لعاصفة الحزم وأعطاها صفة شرعية مما يضعنا امام خيارين:

 فإما أن تكون الصحيفة نشرت المادة بنقص مهنية فأهملت ان تتأكد من مصادر متطلعة واخذت الخبر نقلاً عن صفحات التواصل الاجتماعي.

 وإما ان تكون نشرت الخبر قاصدة متعمدة منجرّة مع الهجمة الإعلامية ضد المملكة, وبالتالي هي تنحاز نحو اللاعب الإيراني الذي يقف ضد الغارات السعودية التي تقود عاصفة الحزم، فكان ذلك سبباً كافياً لنشر هذا الخبر كما فعلت كثيراً من المواقع اللبنانية والبحرينية المتضامنة مع الطرف الايراني فأخذت هذه الاشاعة (أو ربما أطلقتها) متخذة منها ذريعة لشتم المملكة العربية السعودية وتضرب بها مثالاً بالجهل والتخلف. كثيراً من المواقع الاخبارية والشبكات والوكالات التي يتم انشائها تظهر بعد فترة تبعيتها والأهداف التي تشكلت من اجلها، مما دفع بنشطاء لتسميتها الدكاكين الإعلامية بدلاً من المواقع او القنوات، فهل تنضم القدس العربي لمجموعة الدكاكين الاعلامية ذات الأيديولوجية الموجهة بعد ان حظيت بمتابعة واهتمام ملايين الناس؟

وقال سماحة المفتي عبد العزيز آل الشيخ في تصريح لوكالة الأنباء السعودية: إن ما نسب إلينا من فتوى مغلوطة ما هو إلا كذب وافتراء جملة وتفصيلاً، ويأتي في سياق تشويه صورة الإسلام الذي أعلى شأن الإنسان وكرّمه دون استثناء رجلاً كان أو امرأة، وحافظ على حقوقه في دينه ونفسه وعقله وعرضه، مستشهدًا بقول الله تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ ) .

شاهد أيضاً

عبدالناصر العايد

بوتين الزمن إذ يتسرّب من أصابعه . عبدالناصر العايد

كتب : عبدالناصر العايد | سوريا 24 | بوتين الزمن إذ يتسرّب من أصابعه بوتين الزمن …

Close
رجاء ادعم الموقع
بالضغط على اي من هذه الازرار ستجعل الموقع افضل