هشام نجار
هشام نجار

مصطلحات بطل الصمود .. الهروب الكبير .. الإنسحاب الكيفي .. تعددت الإصطلاحات والمعنى واحد .. هشام نجار

كتب : هشام نجار | سوريا 24 |

مصطلحات بطل الصمود .. الهروب الكبير .. الإنسحاب الكيفي .. إعادة تموضع .. إعادة إنتشار  تعددت الإصطلاحات والمعنى واحد

حزيران عام ١٩٦٧ تاريخ أسود لمؤامرة سوداء اسس لها صاحب المؤامرة الكبرى حافظ الاسد فدخلت قاموسه المخزي تحت مصطلح الهروب الكبير او الإنسحاب الكيفي . كان نتيجة هذه المؤامرة إقتطاع جزء غال من سوريا هو الجولان لقاء تمكين سوريا من صاحب المؤامرة بحيث تصبح سوريا مملكة مملوكة للأسد مع السماح له ومن معه من الطائفيين المرتزقة برفع شعار الصمود إلى يوم القيامة لدعمه وحمايته ككلاب حراسة له ولنظامه الخياني الفاسد.
أعزائي القراء…
نظام الأسد صاحب الهزائم الكبرى يحاول ان يتحاشى كلمة الهزائم اللاصقه به وبعائلته وبعصابته مستخدماً إصطلاحا مخغفا يستخف به بعقول البسطاء، فإخترعوا له إصطلاح إعادة تموضع ..و اعادة انتشار.
بالأمس نقلت لنا تلفزيونات العالم مسابقات الجري هربا لفلول قوات الاسد منطلقة من معسكرات المسطومة والقرى المحيطة بها في محافظة إدلب بعد ان إستردها الثوار بعزيمتهم وإيمانهم .
بينما تلفزيون الأسد كان يتحفنا بشرح مسهب عن رياضة الهروب والتي عرفت بقاموسه برياضة إعادة تموضع او إعادة إنتشار حسب ما يراه مناسباً مستعيضا عن إصطلاح الهروب الكبير المخزي. 
هذه الإصطلاحات ولدت مع استعمار الاسد لسوريا فكان الهروب الكبير من الجولان الذي تم بمعرفته وبأوامره .
اليكم اخواني الأعزاء بعض مادونته في مذكراتي عن مؤامرة 1967 بقيادة قائد سلاح إعادة التموضع حافظ الاسد في اضخم عملية هروب جماعي لجيش نظامي تم تصميم الهروب بطلب من حافظ الأسد شخصيا.
 ففي يوم ٥ حزيران عام ١٩٦٧ وبينما كنت منطلقاً بالشارع طرق سمعي أصواتاً غير عادية مع موسيقى عسكرية صادرة عن الراديوهات والتلفزيونات المنتشرة من المحلات على طرفي شارع شكري القوتلي في حلب. بدأت أميز بعض الكلمات مثل إسرائيل .. مصر .. سوريا.. حرب .. طائرات ..فهرعت الى البيت مسرعاً وفتحت الراديو وكان لدينا إثنان ضُبطت الأول على صوت العرب والثاني على إذاعة دمشق وبدأت والأهل نتابع "إنتصاراتنا" ومع كل إسقاط طائرة للعدو نهتف الله أكبر.. الا أن أخباراً من إذاعات عالمية أخرى كانت تتكلم شيئاً مغايراً .. فنتمتم في سرنا: لعنهم الله إنها إذاعات إستعمارية .حتى اكتشفنا لاحقا الواقع الأليم . فما حصل على الجبهة السورية في يوم التاسع من حزيران سيظل وصمة عار في جبين الإعلام السوري والنظام السوري ووزير دفاع النظام اللواء حافظ الأسد.
 وسأترككم أعزائي مع الحقائق تتكلم عن نفسها .
المحامي جريس الهامس شاهد على خيانة وزير الدفاع اللواء حافظ الأسد والمصنف لاحقاً ببطل الصمود والتصدي.
المحامي جريس من مواليد عام ١٩٣٠ من اهالي بلدة صيدنايا التاريخية.
ناضل ضد الإستعمار الفرنسي مع الحركة الطلابية الوطنية في سورية ..أرغم على مغادرة الوطن عام 1980 ، تعرض لمحاولة إغتيال مرتين : الأولى في سجن تدمر عام 1975 والثانية في بيروت عام ١٩٨٢. يقيم الآن في هولندا.
 كتب الأستاذ جريس: بقيت الجبهة السورية صامدة سليمة حتى صبيحة التاسع من حزيران وأمام إستحالة إختراقها من قوات العدو البرية رغم تفوقه بالعدد والعدة بإعتراف جميع الخبراء العسكريين الغربيين والعرب نظراّ لتحصيناتها القوية تحت الأرض ومعنويات شبابنا العالية وموقعها الجغرافي المسيطر على غور الأردن والجليل شمال فلسطين … حتى أن موشي دايان قائد جيش العدو صرح لصحيفة معاريف الصهيونية بعد الإستيلاء على الجولان بقوله: لم أكن أفكر بتاتاّ باقتحام الجبهة السورية لولا توفر الظروف الملائمة بأقل الخسائر "فما هي الظروف الملائمة هذه التي وفرها له حافظ الاسد دون ان يفصح عن ذلك؟
ومع وزير الإعلام السوري اّنذاك الدكتور محمد الزعبي المقيم في ألمانيا حاليا قال: أبلغني حافظ الاسد من غرفة العمليات بسقوط مدينة القنيطرة بيد العدو الصهيوني وطلب مني إذاعة البلاغ العسكري في الإذاعة والتلفزيون الذي يحمل الرقم 66 الذي يعلن سقوط مدينة القنيطرة .
 يتابع الدكتور الزعبي فيقول: في الحقيقة ترددت في إذاعة هذاالبلاغ ثم أعاد حافظ الإتصال ثانية كما اتصلت القيادة السياسية طالبة مني إذاعة البلاغ فأمرت بإذاعته . وبعد ساعة فقط اتصل بي حافظ الأسد قائلا حرفياّ : بتعرف يارفيق محمد لقد كان إذاعة البلاغ ٦٦ خطأ… أجبته: أنت وزير دفاع من أخبرك بسقوط القنيطرة ؟ أجاب حافظ الاسد: والله أخبرني أحد الملازمين؟ . اجبته من هذا الملازم الكاذب وكيف يبني وزير الدفاع بلاغه على معلوماته ، وإذا كان كاذبا بإعترافك فلماذا لم تكذبه فورا بالبلاغ العسكري رقم 67 لإنقاذ الموقف ولماذا لم تأخذ معلوماتك من غرفة عمليات الجبهة والتي كان فيها رئيس اركان الجيش اللواء احمد السويداني ومساعده اللواء عواد باغ وغيرهم من كبار الضباط من الذين لم يغادروا القنيطرة إلا بعد اكثر من عشر ساعات من إعلان سقوطها وكانت القوات الصهيونية لاتزال على بعد خمس وعشرين كيلو مترا منها. وبعد فرار قائد الجبهة اللواء أحمد المير فور سماعه البلاغ رقم 66 وكأنه كان على إتفاق مسبق مع صاحب المؤامرة حافظ الاسد فأعاد أحمد المير تموضعه على صهوة حمار متنكراّ بزي وملابس فلاح بعد ان خلع بزته العسكرية وألقى سلاحه الشخصي في منزل الفلاح ووصل إلى بلدة نوى في حوران بكل سهولة. أما في الخطوط الأمامية للجبهة الصامدة عندما سمع ضباطها وجنودها من اجهزة الراديو التي يحملونها بلاغ سقوط القنيطرة الواقعة خلفهم على مسافة خمس وعشرين كيلو مترا وهذا يعني ان العدو قام بإنزال جوي خلفهم واحتل المدينة وانهم اضحوا مطوقين من الخلف والامام .واكثر من ذلك وخشية ان تتمرد بعض القطعات وترفض الانسحاب وتقاتل العدو. لذلك فقد اصدر حافظ الاسد أمرا عسكريا بالإنسحاب الكيفي حتى يجعل مهمة القوات الصهيونية نزهة وليست معركة عسكرية -فلماذا لايكون إنسحاباّ منظما يحافظ فيه الجيش على كيانه وسلاحه ومعنوياته هذا في حال وجود ضرورة قصوى للإنسحاب كما حدث في جميع الحروب، اما الإنسحاب الكيفي وفرار قيادة الجبهة تبعها فرار الضباط بسياراتهم تاركين الجنود كالقطيع التائه لايعرفون بأي إتجاه يهربون..فقسم من الجنود السوريين( تموضعوا) في جنوب لبنان وقسم من جنود القاطع الجنوبي ( تموضعوا) في الأردن والقسم الأكبر وصل دمشق بشكل مأساوي بعد يومين أو ثلاث.
  في يوم التاسع من حزيران 1967 كان الدكتور عبد الرحمن الأكتع وزير الصحة في مستشفى القنيطرة يشرف بنفسه على العمل الطبي، صعق عندما سمع بالراديو بلاغ سقوط القنيطرة وهو على اتصال دائم مع الوحدات الطبية الموزعة على طول خط الجبهة انتفض فوراّ واتصل بحافظ الأسد وبالقيادة مستنكرا بيان سقوط القنيطرة قائلا لهم: أنا أكلمكم من القنيطرة .. لايوجد أي جندي إسرائيلي فيها أوحولها إن هذا البلاغ خيانة خيانة … 
طلبوا منه العودة إلى دمشق وأثناء إنعقاد مجلس الوزراء والقيادة العسكرية .. طلب فتح تحقيق حول ماجرى في الجولان وإصدار بلاغ سقوط القنيطرة .. وقال لحافظ إن إذاعة هذا لبلاغ خيانة سافرة أيا كان صانعها ، فما كان من حافظ الاسد الا ان اعتدى على الدكتور الأكتع امام الجميع بصفعه ووسط صمت الجميع انسحب الدكتور اكتع من الجلسة الصاخبة راميا إستقالته في وجه الجميع وغادر سورية الى المانيا وطمست قضيته الى اليوم.ّ
اعزائي القراء…
لقد تم اعتماد حافظ الاسد وطائفته للسيطرة على سوريا بعد ان تأكد للدول الكبرى واسرائيل ان حافظ الاسد هو القادر على:
تدجين الفلسطينيين..
إخماد ثورات التحرر…
ودق مسامير لتفريق الامة العربية ..
اليوم انقلب السحر على كل السحرة .. 
فالثوار قادمون واعادة التموضع والانسحاب الكيفي والهروب الكبير لعصابات الاسد اصبح حقيقية واقعة.
 وليطلق المجرم الاسد على هزائمه ما يشاء من مصطلحات فالنجاحات آتية والهروب الكبير لعصابات الاسد اضحى حقيقة واقعة.
 
 المهندس هشام نجار :  المنسق العام للهيئة السورية للإعمار .

شاهد أيضاً

عبدالناصر العايد

بوتين الزمن إذ يتسرّب من أصابعه . عبدالناصر العايد

كتب : عبدالناصر العايد | سوريا 24 | بوتين الزمن إذ يتسرّب من أصابعه بوتين الزمن …

Close
رجاء ادعم الموقع
بالضغط على اي من هذه الازرار ستجعل الموقع افضل