هشام نجار
هشام نجار

كيسنجر .. يطالب اوباما بالمحافظة على الوديعة بشار الاسد . هشام نجار .

كتب : هشام نجار | سوريا 24 |

العالم اليوم يعيش حالة فلتان شاملة كل النواحي

فلتان اخلاقي , اجتماعي , سياسي , اقتصادي

هذه ( الفلتانات) لم تأت صدفة… هناك من ينظمها ويسعى لها..للوصول الى التحكم الكامل بمفاصل مراكز القرار على الكرة الارضية .

نعلم من التاريخ دور الصهيونية والماسونية في افساد العالم للسيطرة عليه .

ولكن .. كان هناك بقية من اخلاق عند البعض تردعهم عن سلوك طريق الفلتان .

اليوم انكشف كل شيئ..ولم يعد هناك سرا .. فالجرأة في وقاحة التصريحات أصبح امرا عاديا. بل اكثر من ذلك صار قبول نظام الفلتان عند الكثير امرا عاديا ايضا .

الأسد هو عبارة عن عجينة تم تحضيرها وخبزها في افران الغرب بإشراف الصهيونية والماسونية .. هذا امر معروف .

ولكن .. كانت النصائح لهذه العائلة المستوردة التستر برداء وطني قومي وتحت إشراف هيئات متخصصة في العلاقات العامة والإعلام حتى يتم المحافظه عليها إقليميا وعربيا وفلسطينيا وسوريا

اليوم لم تعد الحاجة تتطلب ذلك

فالاسد يقتل ويذبح ويدمر ويعيش في الأرض فسادا وافسادا..واكثر من ذلك يفتتح مع الروس والكيان الاسرائيلي خطوط الهاتف الحمراء لتنسيق عملية قتل الشعب السوري ثم يأتي احد مستحاثات الصهيونية والماسونية صاحب العلاقات المتميزة مع نظام الأسد المدعو كيسنجر ليصرح جهارا نهارا بأن على امريكا المحافظة على الاسد .

هذا امر طبيعي في عهد العهر والفلتان العالمي

هذه المستحاثة الكيسنجرية كانت تستقبل إستقبال الأبطال من رؤساء الدول العربيه بعد حرب تثبيت نظام الخيانة الاسدي عام 1973 فيولم لها الموائد الحمراء مع صاحبته نانسي قبل زواجه منها حيث حضرت معه لتتمتع بشمس الشرق الاوسط واتذكر اليوم احدى هذه الولائم في دمشق حيث حضرها ضباط الصمود وشخصيات النظام حيث كانت المجاملات مع الضيف كيسنجر وصاحبته قائمة على قدم وساق.ليلتها التفت كيسنجر الى العماد طلاس نجم الحفل وقال له بطريقة تنم عن الصداقة وعدم التكليف : أيها الجنرال الوسيم ابتعد عن صاحبتي فإني اخشى عليها منك.

 إبتسم الجميع وإنتشى زير النساء سيادة العماد وظهرت بوادر الفخر على محياه معتزا بقدرته على اغراء نساء العالم.

وحتى اكون موثقا ودقيقا ومنصفا فعلي ان أذكر الاستثناء ايضا والذي مثله يومها الملك فيصل رحمه الله حيث وقف موقفا مشهودا منه اثناء زيارته له قائلا له بصرامة: هل ترى هذه الملفات التي احضرتها لك على الطاولة ياسيد كيسنجر ؟ 

اجاب كيسنجر: نعم

رد الملك فيصل: هذه الملفات تحوي وعودا لكم منذ 1948 بأحقية الفلسطينيين بدولتهم ..فهل تريدني أن أضيف وعدكم اليوم لي لهذه الملفات!!؟؟تابع قائلا ..انا لايهمني جولان سوريا ولا سيناء مصر فهما دولتان المفروض حكامهما ان يخططا لعودتها ولكن يهمني ان تعاد القدس لأهلها عاصمة لفلسطين .

صمت كيسنجر

واغتيل المرحوم الملك فيصل بعد شهور معدودة

إذن اليوم كيسنجر ليس بحاجة لأن يلف ويدور كما حصل في لقائه مع المرحوم الملك فيصل

اليوم يصرح بالصوت العالي: ايها الرئيس أوباما حافظ على الأسد ونظامه ولو اقتضى فناء الشعب السوري عن بكرة ابيه

كنا نعرف ذلك

ولكن هكذا تصريح مريح مع فنجان قهوة يدل على ان الغرف السرية صارت جزءاً من الماضي وان مئات الاقنية التلفزيونية العربية تنقل هذه التصريحات كخبر عادي ولايكلفوا انفسهم بالتعليق عليها .

اما ما ورد من تصريحات اخرى مدهشه وقذرة من قبل صهيوني ماسوني آخر هو نتنياهو ليدل تماما على ان حالة الفلتان والعهر وصلت لحالة الإشباع .

فنتنياهو يبرئ هتلر من محرقة اليهود وقد يكون هذا صحيحا لانه لم يحصل لهم محرقة بالمعنى المعروف وان حصلت فهي تشكل عشر معشار محرقة العالم للشعب السوري اليوم

ثم يكمل من ان المحرقة سببها العرب.. فمفتي فلسطين آنذاك الحاج امين الحسيني هو الذي اوعز لهتلر بعمل المحرقة

لاشك ان المثقفين من كل دول العالم سيضحكون من هكذا تصريح

ولكن من قال ان الصهيوني الماسوني نتنياهو يوجه كلامه لهذه النخبة؟ .

هو يوجهه للمليارات في العالم عبر آلاف الاقنية التلفزيونيه الموزعة في العالم والتي لا تعرف اين تقع فلسطين ومن اغتصبها ومن ينكل بشعبها .

بإختصار شديد .. لقد تم اختراع عجينة الإرهاب من قبل هؤلاء الساسة ووظفوا لديهم حكاما ماسونيين عربا وعجما واولهم المجرم الاسد ثم قذفونا بالإرهاب ليمرروا من ورائه مخططاتهم..مخططات اكبر واشنع وافظع مما يرسمونه اليوم وما سمعناه اليوم من كيسنجر وتلميذه نتنياهو هو الجزء اليسير من هذا المخطط .

نهيب بالشعب السوري ان يبقى صامدا مسلحا بالإيمان والوعي والسلاح والتصميم والوحدة من أجل تحطيم رمز الصهيونية والماسونية بشار الاسد. وعلى شبابنا ان تعلم ان الهجرة للغرب هي مساهمة مجانية في المخطط الصهيوني الماسوني

فيا شباب سوريا انتم الامل وانتم القدوة

عودوا لوطنكم فمعركة تحرير سوريا والقضاء على المخطط الصهيوني تحسم على ارض سوريا .

 

المهندس هشام نجار : المنسق العام للهيئة السورية للأعمار .

شاهد أيضاً

عبدالناصر العايد

بوتين الزمن إذ يتسرّب من أصابعه . عبدالناصر العايد

كتب : عبدالناصر العايد | سوريا 24 | بوتين الزمن إذ يتسرّب من أصابعه بوتين الزمن …

Close
رجاء ادعم الموقع
بالضغط على اي من هذه الازرار ستجعل الموقع افضل