كتائب الثوار تسعى إلى تغيير التوازن العسكري ضد الأسد .. قبل توقيع الاتفاق النووي مع إيران

وكالات | سوريا 24 |

أكد الباحث الأول في مركز "كارنيغي للشرق الأوسط"، "يزيد صايغ"، أنه "للمرة الأولى منذ بدء الثورة، لاسيما بعد التقدُّم الواسع في "إدلب" و"درعا"، باتت خسارة النظام عسكريًّا واردة؛ ما قد يدفعه إلى إعادة تأسيس توازن عسكري من خلال الانكماش جغرافيًّا؛ للثبات على خطوط مواجهة أكثر استقرارًا".

وشدد "صايغ" أنه على الأطراف الخارجية الفاعلة أن تتوقع وتستعد لمواجهة الوضع الميداني بعد سقوط "الأسد"، من خلال استجابات معدّة إعدادًا جيدًا وتدخلات موجهة بدقة، موضحًا أن اقتراح "بناء قوة وطنية سورية لفرض الاستقرار"، يمكن أن يوفر الأمن والنظام في سوريا، في مرحلة انتقالية، وينبغي أيضًا أن يتم تحديد الأولويات السياسية والإدارية والمالية والإعداد لها بطريقة مماثلة.

وأوضح الباحث أن كتائب الثوار تسعى إلى تغيير التوازن العسكري ضد "الأسد"، قبل توقيع الاتفاق النووي بين مجموعة (5+1) وإيران، موضحًا أن هذا التغيير قد يفتح الطريق أمام التوصل إلى صفقة منفصلة مع إيران بشأن سوريا، وأكد "صايغ"، في مادة له نُشرت اليوم، أن النظام ربما يكون محاصرًا من الناحيتين العسكرية والاقتصادية، وهشًّا جدًّا من الناحية السياسية، إلى درجة أنه غير قادر على الصمود في حال تمت الصفقة.

شاهد أيضاً

الطقس في سوريا

الطقس في سوريا خلال أسبوع تراجع واضح في موجة الصقيع

سوريا | طقس سوريا | سوريا 24 | الطقس في سوريا خلال أسبوع تراجع واضح …

Close
رجاء ادعم الموقع
بالضغط على اي من هذه الازرار ستجعل الموقع افضل