قالت منظمة الصحة العالمية، الثلاثاء، في حسابها على "تويتر" إنه تأكد ظهور حالتي إصابة جديدتين بشلل الأطفال في ريف دمشق وحلب بالقرب من تركيا.

وأضافت المنظمة "إلى جانب ظهور 15 حالة شلل أطفال في محافظة دير الزور بسوريا، تأكدت حالتان إضافيتان إحداهما في ريف دمشق والأخرى في حلب".

وتأكدت هذا الشهر إصابة 13 طفلاً بالمرض الفيروسي، وتتوقع منظمة الصحة العالمية انتشار المرض بعد انخفاض معدلات التطعيم بسبب الحرب.

وقالت سونا باري، المتحدثة باسم المنظمة، إن الفيروس وصل إلى حلب التي كانت يوماً أكبر المدن السورية من حيث عدد السكان والتي تشهد الآن قتالاً بين القوات الموالية للرئيس بشار الأسد ومقاتلي المعارضة.

وينتشر شلل الأطفال في باكستان وأفغانستان ونيجيريا رغم حملة أطلقت قبل 25 عاماً للقضاء على المرض الذي قد يسبب إعاقة في غضون ساعات، وهذا هو أول ظهور لشلل الأطفال في سوريا منذ عام 1999.

وتقول وكالات تابعة للأمم المتحدة إنه من المقرر تطعيم أكثر من 20 مليون طفل في سوريا والدول المجاورة خلال الشهور الستة المقبلة. وانخفضت معدلات التطعيم في سوريا إلى نحو 68% بعد أن كانت تتجاوز 90% قبل الصراع.