شهادة آخر معتقلة خرجت مؤخراً من فرع الأمن العسكري “215″ في حي كفرسوسة .

ما زالت الروايات حول ظروف الاعتقال في معتقلات النظام السوري الفاشي تتوالى يوماً بعد يوم.

 

لتظهر الأهوال الكبيرة التي يعيشها المعتقلون و المعتقلات، و تظهر كل يوم أدلة جديدة على إجرام ممنهج يُمارس ضد بشر عُزل، لم يتم الاكتفاء بحجزهم و تغييبهم عن ذويهم، بل تُمارس ضدهم أبشع أنواع الانتهاكات، و عن شهادة آخر معتقلة خرجت مؤخراً من فرع الأمن العسكري “215″ في حي كفرسوسة الدمشقي تقول إحدى الناشطات (Khozama Da ): ” إنّ القتل بالتجويع هو الأساس وهو السلوك المتبع حالياً في السجن المذكور، إضافة إلى تراكم بعض الجثث لفتيات في الممرات المؤدية إلى الحمامات، هذا عدا أن الاغتصاب والتعذيب لم يعد ممنهجا فقط بل حالة اعتيادية متوقعة”، و عن عدد المعتقلات في الفرع المذكور تقول :” بلغ عدد المعتقلات في ستة مهاجع أكثر من 800″ معتقلة”، و توجد بينهن أكثر من ستة نساء مع أطفالهن، بعض المعتقلات من مدينة حمص وبعضهن من ريف دمشق ، و تنتشر أمراض عديدة بين المعتقلات كالتهاب الكبد و الحمى و الروماتيزم و الطاعون الذي يُعتبر من الأمراض الخطيرة التي باتت تفتك بالمعتقلات والمعتقلين”. الاحتجاز غير القانوني و التعسفي جريمة ضد الإنسانية، إضافة إلى الظروف بالغة السوء التي يوضع فيها المحتجزات و المحتجزون، و غياب المحاكمات، و غياب أي نوع من أنواع الطبابة، يُضاف لذلك جريمة احتجاز الأطفال مع أمهاتم و تعريضهم للمرض و الجوع و حالات نفسية خطيرة تنجم عن مشاهداتهم لما تعاني منه الأمهات، كل ذلك يستدعي فتح تحقيق دولي حول الممارسات التي تجري في الفرع المذكور، و يطالب تجمع نساء الثورة السورية الصليب الأحمر الدولي و منظمة العفو الدولية، و كل مؤسسات العمل الحقوقي و المدني الدولية بزيارة هذا الفرع و غيره من أماكن الاحتجاز، حفاظاً على أرواح من تبقى من معتقلينا و الإفراج عن الجميع فوراً و نقلهم إلى أماكن آمنة و خضوعهم للعلاج و إعادة التأهيل.

 

تحرير د. خولة الحديد

شاهد أيضاً

بشار الجعفري في مؤتمر جنيف نبي أو مفاوض !؟

بشار الجعفري في مؤتمر جنيف نبي أو مفاوض !؟

الحدث | كتب : أحمد حسن محمد | سوريا 24 | بشار الجعفري في مؤتمر …

Close
رجاء ادعم الموقع
بالضغط على اي من هذه الازرار ستجعل الموقع افضل