سوريا .. لاجئون تحت التعذيب .. آرام بادنجكي

كتب : آرام بادنجكي | سوريا 24 |

مع استمرار حالة القصف والقتل والتشريد لجئ السوريون الى دول الجوار فمنهم من ذهب الى تركيا ومنهم الى الأردن والأخر إلى لبنان .

لبنان هنا يعيش اللاجئون حالة مأساوية صعبة على كافة الاصعدة ففي فصل الشتاء تتراكم فوقهم الثلوج ويقتلهم البرد القارس وتقلع الخيام من مكانها و الجميع يناشد المنظمات الانسانية ولكن لا حياة لمن تنادي اصوات ترتفع تنادي الجميع نحن نموت برداً ونموت جوعاً ولا نسمع سوى القلق والاسى وهذه التصريحات باتت مستمرة على مدى السنوات السابقة دون جدوى .

ولم تنتهي المأساة هنا ففي كل حين يتقدم في الثوار على الارض في سورية تشن قوات حزب الله اللبناني الطائفي بقتل وتعذيب اللاجئين في الخيم واعتقالهم وزجهم في السجون ولم تقتصر المعاناة هنا على اللاجئين في الخيم .

 فحتى من يحصل على فرصة للعمل يتم استغلاله بشكل فظيع بساعات عمل طويلة وبأجور لا تكفيهم قوت لهم ولعائلاتهم المشردة عدا حالات الضرب والشتم للاجئون السورين في داخل لبنان فشوهد منذ فترة وجيزة منشورات كتب عليها يمنع خروج السوريين الى الشوارع بعد الساعة السابعة ليلاً .

 وعلى قول أحد السورين الذي يعمل في لبنان عند سؤاله ايهم افضل سوريا ام لبنان فأجاب " جهنم سوريا ولا جنة لبنان" هذه مقولة تدل على الواقع المأساوي الذي يعشيه المواطن السوري في لبنان .

ولم يقتصر الأمر على لبنان فقط ففي الأردن مخيم " الزعتري " من أكبر المخيمات يعاني السوريون هنالك حالة تشبه حالة اخوانهم في لبنان هذا المخيم الضخم البارد شتاءً والحار صيفاً والذي تمر من تحته انابيب الغاز الى اسرائيل والسوريون في المخيم يموتون برداً في طقس صحراوي صعب للغاية عدا ذلك فهنالك حالة من سرقة للمعونات التي تأتي ولا يتم توزيع شيء للأهالي النازحين في المخيم عدا حالة من التضييق من قبل الحكومة الاردنية تمنع السوريين من الدخول الى الاردن بقصد العمل للحصول على المال وإعانة أسرهم في المخيم .

شاهد أيضاً

عبدالناصر العايد

بوتين الزمن إذ يتسرّب من أصابعه . عبدالناصر العايد

كتب : عبدالناصر العايد | سوريا 24 | بوتين الزمن إذ يتسرّب من أصابعه بوتين الزمن …

Close
رجاء ادعم الموقع
بالضغط على اي من هذه الازرار ستجعل الموقع افضل