في ليلة واحدة، ضرب نادي بايرن ميونيخ الألماني بقيادة المدرب الإسباني بيب غوارديولا، وكريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد الإسباني، رقمين ظلا مرتبطين بنادي برشلونة الإسباني، ولاعبه الأرجنتيني ليونيل ميسي.

وتمكن بايرن، حامل لقب دوري أبطال أوروبا، بفوزه، البارحة، على مضيفه فيكترويا بيلزن التشيكي من معادلة رقم برشلونة المتمثل في خوض تسع مباريات متتالية في دوري الأبطال دورن خسارة.

وكان برشلونة يحتفظ بالرقم القياسي لعدد المباريات المتتالية دون خسارة، حيث فاز في تسع مباريات خلال الفترة من 18 سبتمبر عام 2002، وحتى 18 فبراير عام 2003، قبل أن يعادله بايرن ميونيخ أمس.

ومنذ هزيمة الفريق البافاري أمام أرسنال الإنجليزي في إياب دور الـ16 لدوري الأبطال في نسخة العام الماضي، لم يتجرع مرارة الخسارة، وفاز في خمس مباريات بقيادة المدرب يوب هاينكس في البطولة الماضية التي أحرز لقبها.

وفي النسخة الحالية مع غوارديولا فاز الفريق في مبارياته الأربع الأولى، ليعادل بذلك إنجاز برشلونة الذي ظل صامداً لعشر سنوات كاملة، وهو قادر على كسر الرقم في حال فوزه في الجولة القادمة على سسكا موسكو الروسي.

الرقم البرشلوني الثاني الذي كان على موعد مع "التحطيم" أمس، يتعلق بالبرغوث الأرجنتيني ليونيل ميسي، وتمكن غريمه اللدود كريستيانو رونالدو من كسره بفضل هدفه في مرمى يوفنتوس.

وظل ميسي صاحب الرقم القياسي لعدد الأهداف في دوري أبطال أوروبا خلال عام واحد بـ 13 هدفاً، قبل أن يعادل رونالدو الرقم ومن ثم كسره أمس بتسجيل الهدف رقم 14، ليواصل "الدون" البرتغالي توهجه خلال الموسم الحالي، وسط استمرار صيام ميسي عن التسجيل.