خسائر كبيرة لقوات الأسد في الزبداني

الدرر الشامية – سوريا 24

شنّ مقاتلو حركة أحرار الشام الإسلامية، قبل عدّة أيام هجومًا واسعًا على حاجزي ضهر القضيب والمزبلة في مدينة الزبداني بريف دمشق، الواقعة على الحدود السورية اللبنانية، وانتهى هذا الهجوم بتحرير تلك الحواجز من قوات الأسد.

وفي حديث خاص لشبكة "الدرر الشامية" أكد مصدرٌ داخل الحركة أن الهجوم كلّف قوات الأسد من 70 إلى 80 جنديًّا، بالإضافة إلى السيطرة على دبابتين، و4 مدافع متوسطة عيار 23 ملم، بالإضافة إلى أسلحة متوسّطة وخفيفة وذخائر.

وفيما يخصّ الأهمية الاستراتيجية للحواجز المحررة، فقد أكد المصدر أن حاجز ضهر القضيب من أكبر الحواجز في المنطقة، ويتموضع حاجز المزبلة في قربه من أجل حمايته، وهما ملاصقان للجبل الغربي، المتاخم لمدينة الزبداني، مما يعني أن عملية التحرير لها أهمية على صعيد تسهيل حركة الثوار في المنطقة، والتخفيف من حدّة الطوق المضروب.

شاهد أيضاً

بشار الجعفري في مؤتمر جنيف نبي أو مفاوض !؟

بشار الجعفري في مؤتمر جنيف نبي أو مفاوض !؟

الحدث | كتب : أحمد حسن محمد | سوريا 24 | بشار الجعفري في مؤتمر …

Close
رجاء ادعم الموقع
بالضغط على اي من هذه الازرار ستجعل الموقع افضل