حزب الله . بداية النهاية في في الضاحية الجنوبية لبيروت .

قتل عشرات الأشخاص في أربعة تفجيرات استهدفت معقل حزب الله كان أولها في يوليو في منطقة بئر العبد.

ويرجح الانفجاريان الأخيران اللذان استهدفا منطقة حارة حريك الشهر الماضي أن تزداد وتيرة الهجمات .

ما يحدث في الضاحية الجنوبية فتح أبواب كثيرة على الماضي و الحاضر و حتى المستقبل, لم يعد هناك أي شك إنا جمهور حزب الله في الضاحية

أصبح هدف لتداعيات المعارك في سوريا صواريخ أطلقت على منطقة الضاحية الجنوبية الشيعية في الصيف الماضي و استهدف تفجير انتحاري مزدوج مجمع السفارة الإيرانية القريبة في نوفمبر ما أدى إلى مقتل 25 شخصا .

 الكثير من المراقبين يعتقدون أنها البداية فقط و ربما يكون هناك زلزل كبير قادم إلى الضاحية الجنوبية بشكل خاص ولبنان بشكل عام.

 

جمهور حزب الله

يحاول جمهور حزب الله الظهور بمظهر القوة و المنعة و عدم التأثر بما يحدث ولكن هذا لا يعكس الحقيقة التي تظهر في حمى الأمن و التشديد على كل ما يدخل إلى الضاحية , حتى أصحاب المحلات التجارية أصبحوا كأنهم في زمن حرب , كل من يتجول في الضاحية سوف يلاحظ أكيس الرمل في كل مكان و في زاوية حتى واجهات المحلات التجارية تحولت إلى  قطع عسكرية بامتياز

يقول المثل الشعبي أذا جارك حلق بل ذقنك , ربما هذا حالق جمهور حزب الله اليوم .

 

خاص سوريا 24  .  aboyazan .

شاهد أيضاً

بشار الجعفري في مؤتمر جنيف نبي أو مفاوض !؟

بشار الجعفري في مؤتمر جنيف نبي أو مفاوض !؟

الحدث | كتب : أحمد حسن محمد | سوريا 24 | بشار الجعفري في مؤتمر …

Close
رجاء ادعم الموقع
بالضغط على اي من هذه الازرار ستجعل الموقع افضل