حزب الشيطان في الفخ القلموني .. شرف الدين محمد الشامي

كتب : شرف الدين محمد الشامي | سوريا 24 |

وضع حزب الشيطان اللبناني نفسه وحكومته في موقف لن يحسده عليه أحد ، لا الإسرائيلي ولا حتى أبناء الطائفة العلوية في سورية ولبنان ، حيث يتمّ الآن استنزافه من خلال تصفية أبرز قادته الميدانين وأعضاء النخبة لحزبه الشيطاني في معركة بات الجميع يعلم أنها معركة خاسرة ، ولا يمكن تحقيق نصر فيها مهما طالت . لكنّ السؤال هو كيف استطاع ثوار القلمون معرفة مراكز تجمّع القيادات وتموضع غرف العمليات ؟؟ وما هو السبب الذي دفع مجموعة كبيرة من ضباط النظام إلى التخلّي عن حزب الشيطان اللبناني ( حالش ) وتركه وحيداً في المعركة ؟؟!! اعترف مصدر عسكري كبير في جيش النظام بأنّه هو ومجموعة محدودة من الضباط العلويين يتعاونون مع الجيش الحرّ مقابل مبالغ كبيرة من الدولارات لقاء الإدلاء بمعلومات لوجستية استخباراتية عن تحركات جيش النظام وحزب الله اللبناني ومواقع تمركزهم وتموضع غرف عملياتهم وعدد القيادات الميدانية وأوقات تحركاتهم إن أمكن ، ومعلومات كثيرة حول العدّة والعتاد . وقد اكّد المصدر أنّ مجموعة محدودة من الضباط العلويين المقربين من رأس الهرم مستاؤون من تصرّفات الميليشيات الشيعية اتجاه الشعب السوري عامة ( على حدّ قوله ) وتصرفاتهم اتجاه الضباط العلويين وتحييدهم بصورة خاصّة ، وأكّد أيضاً أنّ معظم الضباط باتوا مدركين أن النهاية قد بدأت حتماً ، وأنّ المعركة قد أصبحت في نهايتها ، وأنهم يستعدّون الآن إلى اليوم التالي لما بعد الأسد ، وأنهم يريدون أن يكونوا جزءاً لا يتجزأ من الثورة السورية ( على حدّ قولهم ) ، وهم الآن يستعدون لذلك اليوم ( الذي يتوقعون حدوثه خلال الصيف القادم ) بعد أن نجحت مجموعة من كبار الضباط العلويين بالاتصال بقيادات الجيش الحرّ في الخارج والداخل وبعض القيادات السياسية وأعلنوا استعدادهم لتقديم معلومات مفيدة تساعد على إنهاء المعركة بأسرع وقت فور بدء ما أسموه بعاصفة الحسم الدولية مقابل أن يتمّ التغاضي عنهم بما اقترفوه من جرائم بحقّ المسلمين في سورية ولبنان خلال السنوات السابقة وخاصّة سنوات الثورة السورية على أن يتمّ اعتبار ما مارسوه من أعمال قمعية خلال الثورة ناتج عن ضغوطات مارستها استخبارات النظام وتهديدات حقيقية بالتصفية والقتل في حال حاول أحدهم رفض الأوامر أو الانشقاق أو الوقوف على الحياد ( وإحدى نتائج هذا التعاون هي خروج القائد العام لجيش الإسلام الشيخ زهران علوش من الغوطة وعودته إليها ) . وقد وافقت قيادات الجيش الحرّ على مساعدتهم مادياً ومعنوياً في حال قدّموا ما يكفي من معلومات مفيدة تساعد على انتصار الثورة وإنهاء الحرب بسرعة . وبناءً على هذا الاتفاق بدأ البعض منهم يقدّم بعض المعلومات الحصرية والضرورية حالياً ليتفادى الجيش الحرّ في بعض المناطق ضربات ميليشيا حزب الله وجيش النظام على أقل تقدير ، حيث سيتمّ تقديم المعلومات الكافية عن حزب الله لتساعدهم في استنزافه وهزيمته ، ريثما يتمّ بناء الثقة التامّة بين الطرفين والتأكّد من صدق النوايا بينهم . وقد عبّر المصدر عن انزعاجه من تصرفات حزب الله وتماديه واستعلائه عليهم وتخوّفه من أن يصبح العلويين عبارة عن أدوات هامشية بيد شيعة لبنان وسورية بعدما كانوا يتلقون التعليمات والأوامر في عهد الرئيس حافظ الأسد وينفذونها رغماً عن أنوفهم ( على حدّ قوله ) دون أيّ اعتراض ، وقال بالحرف الواحد " أرضى أن أكون عسكري صغير في جيش سورية الجديدة وأفضل لي بألف مرّة أن أكون ضابط برتبة عالية يقودني شيعي معمّم جاهل ويأمرني شخص قذر مثل حسن نصر الله ، لطالما كانوا يتهمونا بالكفر والغدر والإلحاد قبل مرحلة الرئيس حافظ الأسد " . فهل سيقبلهم المسلمون في سورية ويعفوا عنهم وعن عائلاتهم عند المقدرة ؟؟؟ أرجو ذلك حقاً .

 

شاهد أيضاً

عبدالناصر العايد

بوتين الزمن إذ يتسرّب من أصابعه . عبدالناصر العايد

كتب : عبدالناصر العايد | سوريا 24 | بوتين الزمن إذ يتسرّب من أصابعه بوتين الزمن …

  • Maha Bouti

    ولازالت طائفة منكم تسمي زعران علوش بالقائد العام والشيخ ..!!

    زعران علوش ثبت لدينا من مصادر موثوقة تواطئه مع النظام في كل المناطق المحررة التي قام باعتقال أكثر من 150 مجاهد بالجيش الحر واودعهم في  أحد سجونه ' سجن التوبة ' عدا عن تسليمه المناطق المحررة لداعش وانسحابه منها وقد صدرت مذكرة توقيف بحقه فأين انتم عن هذه الإحداثيات .؟؟

    كما وأعلن فصيل من جيش الإسلام فك أي ارتباط لهم بعلوش ..!

Close
رجاء ادعم الموقع
بالضغط على اي من هذه الازرار ستجعل الموقع افضل