ارتفع سعر خام برنت في العقود الآجلة اليوم الجمعة فوق 49 دولارا للبرميل بعد أن قالت وكالة الطاقة الدولية إن المسار النزولي الذي سلكته الأسعار في الآونة الأخيرة قد يتغير رغم استبعاد بعض المحللين تعافي الأسعار بقوة قريبا في ظل استمرار تفوق تخمة المعروض العالمي على الطلب.
ونزلت أسعار النفط أكثر من النصف منذ يونيو الماضي مع ارتفاع الإنتاج في أنحاء العالم وتباطؤ الطلب. ورغم أن وكالة الطاقة قالت إن مسار السوق ربما يتغير هذا العام إلا أنها أضافت أن الأسعار قد تواصل تراجعها قبل أن تبدأ السوق في الارتفاع من جديد.
وقالت الوكالة "لا أحد يعلم الحد الأدنى الذي ستصل إليه السوق. لكن الهبوط له تأثير… ربما لا يكون تعافي الأسعار وشيكا ما لم تحدث أي تعطيلات كبيرة لكن تتزايد العلامات التي تشير إلى أن المسار سيتغير".
وأضافت الوكالة التي تقدم المشورة للدول الصناعية بخصوص سياسات الطاقة "استعادة التوازن (في السوق) قد تبدأ في النصف الثاني من العام".
وبحلول الساعة 09:17 بتوقيت جرينتش ارتفع سعر مزيج برنت في العقود الآجلة 74 سنتا إلى 49 دولارا للبرميل. وزاد سعر الخام الأميركي 82 سنتا إلى 47.07 دولار للبرميل.
وقال محللون إن برنت -الذي جرى تداوله فوق 48 دولارا للبرميل قبل صدور تقرير وكالة الطاقة- يجد دعما قويا عند الأسعار الحالية.
وحقق النفط مكاسب رغم تداوله في سوق متلقبة بعدما فاجأت سويسرا الأسواق التي تعاني بالفعل من تهاوي أسعار السلع الأولية بتخليها أمس عن السقف الذي وضعته لسعر عملتها أمام اليورو.
وأدت هذه الخطوة إلى تكبد اليورو أكبر خسائره اليومية في تاريخه أمام الفرنك السويسري ونزوله إلى أدنى مستوياته في 11 عاما أمام الدولار.