تحليل مياه الشرب : متابعة لموضوع انتشار التهاب الكبد الوبائي A في حلب

تحليل مياه الشرب : متابعة لموضوع انتشار التهاب الكبد الوبائي A في حلب   .   المحامي علاء السيد  

تمت الاشارة في بوست سابق الى انتشار حالات الاصابة بالتهاب الكبد الفئة A و الى رأي الاطباء ان منشأه اما ان يكون مياه الشرب الملوثة او الخضار المسقية بمياه المجاري .

و كنا قد اشرنا الى مراجعة مؤسسة المياه بحلب لتحديد فيما اذا كان مصدر الوباء هو مياه الشرب.
و اشرنا الى تجاوبها الكامل و مسارعتها الى ارسال فريق التعقيم لقطف عدة عينات من عدة مناطق من حلب و السعي لتحليلها جرثوميا .

رافقتهم لبيت شخص اصيب بالمرض للحصول على عينة من منزله مباشرة .

كانت العقبة الاولى ان مخابر تحليل مؤسسة المياه تقع في حي سليمان الحلبي في المقر الرئيسي للمؤسسة و لم تعد امكانية الوصول لهناك واردة .

و ناشد مدير المؤسسة مبادرة اهالي حلب او منظمة الهلال الاحمر على ضرورة السعي و المساعدة لاسترجاع التجهيزات المخبرية من ذلك المكان.

يوجد مخابر جرثومية في محطات المؤسسة على نهر الفرات لكن الوصول اليها يستغرق زمنا .

و كان الحل هو مخابر جامعة حلب و التي يجب لكي تجري التحاليل بشكل سليم ان لا تنقطع الكهرباء لمدة اربع و عشرين ساعة متواصلة عن المخبر
و توفر ذلك في المخبر الجرثومي بكلية العلوم .

تم تسليم العينات يوم الخميس ما قبل الماضي و على اساس ان تصدر نتيجة التحاليل خلال يوم من ذلك .

المخابر الحالية في جامعة حلب بعد صدور قانون التفرغ لاساتذة الجامعة تعتبر مخابر شبه خاصة يتقاضى القائمون عليها بما يسمى وحدات العمل المهنية اتعابا خاصة عما يقومون به من تحاليل و قسم من المبلغ تتقاضاه الجامعة .

كانت المفاجأة ان المشرفين على المخبر رفضوا اعطاء نتيجة التحاليل و لو شفهيا حتى يتقاضون مبلغ الثلاثة آلاف ليرة قيمة التحاليل، و بما ان مؤسسة المياه جهة عامة و تدفع للجامعة عبر اقنية مالية رسمية، استغرق الامر اسبوعا ليصرف المبلغ لمن قام بالتحليل ، و الذي رفض مرارا و تكرارا اعطاء النتائج حتى يستوفي اتعابه ، رغم الشرح المتكرر ان الموضوع يتعلق باحتمال وجود وباء في ماء الشرب الذي يشربه الجميع بما فيهم الذي قام بالتحليل .

و نتسائل هل هذا هو السلوك الطبيعي في حالات الازمات ؟؟!!!

المهم و بعد اسبوع وصلت نتائج التحليل و المياه سليمة تماما و الحمد لله وفقا لنتيجة التحاليل .
و تنحصر شبهات انتشار العدوى بالخضار القادمة من منطقة الوضيحي المسقية بمياه مجاري المدينة كالبقدونس و الرشاد و الهندباء و غيرها

حاليا تتم عملية تعقيم المياه بغاز الكلور السائل و ببودرة هيبو كلوريد البوتاسيوم و اللتين تقدمان من منظمات عالمية مانحة .

و مؤخرا قامت اليونيسيف بتأمين اجهزة تحليل جرثومي ميدانية يمكن الاعتماد عليها مبدئيا في الظروف الطارئة .

نناشد الجميع بوجوب تحييد منشآت مياه الشرب و عدم الاعتداء عليها و السماح للعاملين فيها بدخول هذه المنشآت اينما كانت دون تهديد ارواحهم و السماح لهم باخراج معداتهم و ملفاتهم و مخططاتهم دون اي ابطاء 

شاهد أيضاً

بشار الجعفري في مؤتمر جنيف نبي أو مفاوض !؟

بشار الجعفري في مؤتمر جنيف نبي أو مفاوض !؟

الحدث | كتب : أحمد حسن محمد | سوريا 24 | بشار الجعفري في مؤتمر …

Close
رجاء ادعم الموقع
بالضغط على اي من هذه الازرار ستجعل الموقع افضل