بعض مشاكل التعليم في المناطق المحررة .

أحمد عبد الرحمن , aboyazan ,  حلب  ,  لسوريا 24 .

 

إن أهمية التعليم مسألة لم تعد اليوم محل جدل في أي منطقة من العالم، فالتجارب الدولية المعاصرة أثبتت بما لا يدع مجالاً للشك أن بداية التقدم الحقيقية بل والوحيدة هي التعليم وإن كل الدول التي أحرزت شوطاً كبيراً في التقدم ، تقدمت من بوابة التعليم ، بل أن الدول المتقدمة تضع التعليم في أولوية برامجها وسياستها.

ومن الطبيعي أن يكون للتحويلات والتغيرات العالمية انعكاساتها على العملية التعليمية في شتى بقاع العالم باعتباره نظاماً اجتماعياً فرعياً داخل إطار المنظومة المجتمعية الشاملة .

 

التعليم في المناطق المحررة .

 

لا تدّعي الحرية إن كنت, من أهم مكونات الثورة هم الطبقة الطلابية التي كانت بحق فتيل الثورة وخاصة في الأرياف لكن الذي يشغل بالنا هو " هل جزاء الإحسان إلا الإحسان !!!"  فهل  من المعقول يا أخوتي أن نكافئ الطلبة في المناطق المحررة بهذا الشكل؟!!

 

  هل  من المعقول أن تكون مكافأتهم هي تجهيلهم من خلال إخراج مدارسهم من مهمتها التربوية و إهمال ذوي الأمر والنهي في المناطق المحررة  !! فلا تحرر ولا مناطق محررة إن كان الجهل يغزو أدمغة طلابنا ولا نصر يأتينا بهذا الشكل عندما تُفتح المدارس مقرّات ويُخرج الطلبة إلى الشوارع.

 

هي دعوة صادقة لي أعادة المدارس إلى دورها الأساسي وهو التعليم

لا نريد للمدارس إن تتحول لمكان للسكن أو مقرات عسكرية ولا سجون و هي المصيبة الكبيرة ..

 

دعوة إلى أعادة عجلة التعليم في المناطق المحررة.

 

شاهد أيضاً

بشار الجعفري في مؤتمر جنيف نبي أو مفاوض !؟

بشار الجعفري في مؤتمر جنيف نبي أو مفاوض !؟

الحدث | كتب : أحمد حسن محمد | سوريا 24 | بشار الجعفري في مؤتمر …

Close
رجاء ادعم الموقع
بالضغط على اي من هذه الازرار ستجعل الموقع افضل