نشرت الغارديان صورا لمعاناة اللاجئين السوريين في ملاجئ مؤقتة في سهل البقاع اللبناني.

ومع العاصفة التي اجتاحت المنطقة، وازدياد تساقط الثلوج بغزارة، طال البرد الشديد والثلوج المتراكمة أكثر من 400،000 لاجئ سوري يعيشون في ملاجئ مؤقتة في سهل البقاع اللبناني، وسط مخاوف من أن الخيام سوف تنهار أو أن تغمرها المياه، ومع تزايد القلق بشأن إمدادات كافية من المياه والملابس المناسبة لظروف البرد الشديد.