السفير الأمريكي روبرت .. نهاية نظام الأسد بالرغم من الدعم الروسي والإيراني المقدم

وكالات | سوريا 24 |

قال السفير الأمريكي السابق في سوريا روبرت فورد إن التطورات الميدانية التي حدثت مؤخراً تشير إلى بداية نهاية نظام الأسد.

وأكد فورد في مقال نشره معهد الشرق الأوسط للدراسات في واشنطن وجود عدة مؤشرات تدل على ضعف نظام الأسد بالرغم من الدعم الروسي والإيراني المقدم له.

واعتبر فورد أن أول تلك المؤشرات هو عدم قدرة النظام على الدفاع عن مواقعه أو القيام بهجومات معاكسة، فبالرغم من إعلان المعارضة نيتها السيطرة على مركز محافظة ادلب قبل أسابيع من بدء الهجوم، فإن النظام بدا عاجزاً عن تعزيز مواقعه في المدينة، كما أن الهجوم المعاكس الذي شنه النظام تم إيقافه، وتكرر الأمر في الجنوب بعد سيطرة المعارضة على مدينة بصرى الشام ومعبر نصيب الحدودي.

وتابع فورد في سرده لنقاط الضعف حيث أشار إلى الخلافات المتزايدة في الدائرة الضيقة للنظام، ومثال على ذلك الخلاف الذي نشب بين رئيس فرع الأمن السياسي رستم غزالي ورئيس فرع الأمن العسكري رفيق شحادة، مما دفع رأس النظام بشار الأسد إلى إقالة كل منهما.

كما ذكر فورد حالة التململ السائدة في أوساط الموالين للنظام بعد مقتل وجرح الآلاف من أبنائهم، حيث لم تلق حملات التجنيد الإجباري في اللاذقية والسويداء أي دعم شعبي، بل على العكس، ازدادت الحالات الني يحاول فيها الموالون نقل أبنائهم إلى خارج البلاد.

وقال فورد إن الإيجابية النسبية التي أبداها النظام في مؤتمر موسكو 2 وإعلانه عن الوصول إلى أرضية مشتركة مع وفد المعارضة المشارك، يدل على تضاؤل قدرته على اتخاذ موقف متشدد فيما يخص المفاوضات وخاصة إذا ما تعلق الأمر بحليفته روسيا.

الجدير ذكره أن كلام فورد جاء قبل إعلان المعارضة السورية المسلحة عن سيطرتها على مدينة جسر الشغور الاستراتيجية، وإعلان وسائل إعلامية موالية للنظام السوري وفاة اللواء رستم غزالي.

شاهد أيضاً

بشار الجعفري في مؤتمر جنيف نبي أو مفاوض !؟

بشار الجعفري في مؤتمر جنيف نبي أو مفاوض !؟

الحدث | كتب : أحمد حسن محمد | سوريا 24 | بشار الجعفري في مؤتمر …

Close
رجاء ادعم الموقع
بالضغط على اي من هذه الازرار ستجعل الموقع افضل