الأسد .. نيل المطالب بالتمني .. ميسرة بكور .

كتب : ميسرة بكور | سوريا 24 |

لم يكن ظهور بشار الأسد على قناة الخبر الإيرانية 04 \\ 10 \\ 2015 ، وليد الصدفة، وإنما كان لديه أماني أراد من القدر أن يحققها له ، على مبدأ إذا أردت أن تحقق حلمك فحاول أن تجعله حقيقة .

على مبدأ « نيل المطالب بالتمني » فالأسد يسير في محاولة بائسة , أن يمني نفسه بانتصارات معنوية مستنداً على « الدب الروسي » وعدوانه على سوريا الوطن والإنسان الذي يهدف للإطالة من عمر نظامه. في قصره العاجي بدمشق يجلس “بشار الأسد” , وعلى يمينه « حزب الله » اللبناني , وعلى شماله مليشيا « أبو الفضل العباس » و « لواء فاطميون » , ومن خلفهم يقف « قاسم سليماني » ممثل الولي الفقيه , وعلى رؤسهم جميعاً يحلق الدب الروسي .

ليبدأ بشار الأسد حديثة عن المؤامرة التي تحطمت بفضل هذا التحالف الإنساني النبيل على الإرهاب الوهابي المتوحش , وقرر أنه على العالم الضغط على تركيا والأردن لمنع دعم الإرهابيين . وحدد للعالم خياراته .

أما أن تكون معي وتدعمني وإلا فعليك أن تواجه الإرهاب المستتر بعباءة اللجوء ، أو المسبب لموجات اللجوء إليكم وتبعياتها الديمغرافية والسياسية والأقتصادية , أو أن تقفوا مع الشعب لمحاربة الإرهاب , الشعب الذي اختزلته بنفسي ولنفسي ولحمل كرسي حكمي وعائلتي من بعدي ومن أيّدني ودافع عني وعن ملكي .

يعود بشار الأسد إلى سيرته الأولى وعدوه اللدود “المملكة العربية السعودية” ليشن عليها هجوماً تفوح منه رائحة الحقد الإيراني وتعلو عليه الكراهية والغيظ , وأسفله تهم التطرف الديني الوهابي الذي فصله بشار الأسد على مقاس السعودية. يا فخامة الرئيس الوريث وقرة عين أبيك الذي جاء على الدبابة بعد أن غدر بكل مساعديه ومن أوصلوه إلى الحكم , دعني أذكرك بأمر طالما أنك تحدثت عن التطرف الوهابي . مازلت أذكر وأحفظ حتى الأن وعن ظهر قلب ما تلقيناه من كتبكم وفي مناهجكم التي وضعها أبوك وأقرت على عينه , في كتاب التاريخ للمرحلة الإعدادية جاء فيها “الحركة الوهابية حركة إسلامية إصلاحية مؤسسها محمد بن عبد الوهاب , هدفها العودة بالإسلام إلى منابعة الصافية وتنقيته من الشوائب التي علقت به “كتاب التاريخ للمرحلة الإعدادية حتى عام 2004 صادر عن وزارة التربية، والمطبوعات المدرسية .

حينها لم تكن السعودية وهابية , لأنها كانت تدعمكم بملايين الدولارات وأيدت أباكم حافظ في دخول لبنان . أما عن تركيا والرئيس “أردوغان” فكان صديقك الصدوق ودعوته وحيداً لتفتح ملعب حلب الدولي تعبيراً عن صداقتكم والمحبة بينكما , وفتحت أبواب سوريا مشرعة أما التجارة التركية مما تسبب بكوارث اقتصادية حقيقية على صغار التجار والحرفيين , وألغيتم تأشيرة الدخول بين سوريا وتركيا ,وتبدلت النظرة للعثمانيين في مسلسلاتكم الدرامية ‘ من أجلاف متوحشين إلى حمامات سلام . إن كنتم نسيتم فنحن والله مانسينا .

اليوم عندما وقفت الحكومة التركية مع تطلعات الشعب السوري، وحقوقه المشروعة ونصحتكم بتغيير سلوككم الإجرامي مع الشعب أصبح أوردغان عدواً متآمراً يريد أن يعيد الأمبراطورية العثمانية، وتناسيت عن قصد مفضوح أنك من سوق له في سوريا . وأما عن إثارة المشاكل في تركيا , فالجميع يعرف من يثير القلاقل في تركيا ، هم حلفاء فخامتك . “الكورد , والعلويون و المتعصبون القوميون “. بالعودة إلى عدوك الرئيس الذي يجثم على صدرك حتى يقطع نفسك “العربية السعودية” تتهمها بالتخلف وعدم الديمقراطية ,وهل يحلم ثلاث أرباع الشعب السوري أن يعيش في سوريا بربع ما توفره المملكة لمواطنيها من رغد العيش ، والمحافظة على الحقوق , ألم يصبح الجيش السعودي رابع جيش قي المنطقة ؟ وامتلكت السعودية زمام المبادرة ؟ , وأنشأت حلفاً سحق حليفك الإيراني ؟ .

وبمناسبة الحديث عن الديمقراطية والعلمانية ,أنسيت أن أباك حافظ الأسد جاء بانقلاب عسكري بعد أن غدر بكل رفاقة ؟ . أنسيت أنك أنت جئت بعد تعديل الدستور الذي فصله أبوك على مقاسه ؟ . ولم تزل صورت الأطفال حمزة الخطيب، وتامر الشرعي شاهدة للتاريخ على ديمقراطيتك وتفانيك في حماية حقوق الإنسان السوري الذي جعلته يهيم على وجهه في براري وقفار وبحار قارات العالم الخمس , ويحدثنا عن الديمقراطية . أما العلمانية التي تصدّع رؤوسنا بها صباح مساء , فما هي إلا ستارة تتخفى خلفها لتبرير حكم الأقلية , للأكثرية المغلوبة على أمرها قهراً بالدبابة . ومن وراء الدب الروسي يبدأ بشار الأسد حرباً نفسية إعلامية كلامية بعبارات مرسلة لا سند يدعمها على أرض الواقع ضد المعارضة ومن حالفها .

ظهور الأسد على قناة “الخبر الإيرانية” ما هو إلا محاولة يائسة لذر الرماد في العيون , ولكن هذه المرة على أعوانه وحلفائه ، أما الثناء على الغارات الروسية فهي شهادة واعتراف منه على أنه شريك في هذا العدوان , وهذا بحد ذاته يعتبر خيانة عظمى تستوجب الموت , وهو مؤشر إضافي يضاف إلى جملة المؤشرات السابقة عن عجزه وفشل حلفائه أمام ضربات الثوار . وأما حديثه عن خط المقاومة الذي دائماً ما يفر إليه إنما هو لإخفاء عجزه وإجرامه , وبحث في السراب عن شفيع يبرر فيه لنفسه وجمهوره الأحمق . ويضيف الأسد قائلاً : إن الغربيين أصيبوا بالإحباط بسبب هزائمهم المتكررة في سوريا. ؟ في هذا المقام نقول لك : إن أي مراقب حتى لو كان غير محترف يعلم أنك ومليشياتك لا تسيطرون إلا على 17% من مساحة سوريا هذا حسب أكثر التقارير تفاؤلاً . لو عطفنا الماضي على حاضر الواقع , بالأمس حقق ثوار القنيطرة نصراً استراتيجياً بتحرير التل الأحمر الذي تباهيتم به طويلاً ، وهم قاب قوسين أو أدنى من فك الحصار عن غوطة دمشق الغربي .

وكان أن سبق ذلك جيش الإسلام في ريف دمشق بالسيطرة على طريق دمشق حمص الدولي , وفي وقت ليس بالبعيد غلب جيش الفتح في” إدلب ” يبدو أن فخامتك تعيش في أوهام الانتصار ووصلت يقيناً إلى مرحلة الانفصال عن الواقع . بعد خمسة أيام من العدوان الروسي الذي تسند عليه ظهرك , في حرب إبادة وتركيع الشعب السوري ماذا حصل .؟ لم يتمكنوا من فعل أي شيء , كل ما فعله حليفك الروسي أنه قصف مقرين طبيين ومخيم نازحين، ونقطة توزيع خبز , ومسجد , وقتل 46 مدنياً، وارتكب جرائم حرب مستخدماً القنابل العنقودية المحرمة دولياً ، ثم ظهر على الإعلام في محاولة لتبرير ذلك مدافعاً عن نفسه بأن قال أنهم يستخدمون القنابل الذكية .

و بعد أن قامت الطائرات الروسية يوم السبت بالإغارة على منطقة الحولة، ظن شبيحتك أنهاً حمى مستباحاً ، فلقنهم ثوار المدينة الريفية الواقعة في ريف حمص الشمالي الغربي , درساً قاسياً وردوهم على أعقابهم خاسرين , ولما حاولوا أن يعيدوا الكرة يوم الأحد أنزل بهم ثوار الحولة واقعة لن ينسوها . أستوعب ثوار سوريا وشبابها النقي الطاهر العدوان الروسي وامتصوا الصدمة وقاموا بتغيير تكتيكاتهم القتالية ويستعدون للهجوم .

أما العنوان العريض الذي تذرع به حليفك الروسي للعدوان على الشعب السوري قتال تنظيم الدولة”داعش” فهو كذب بواح . مع مطلع ثاني أيام العدوان الروسي . الروسي يوم الجمعة حقق التنظيم تقدم في ثلاث مواضع منها 2 في دير الزور وأخر في ريف حمص بالقرب من تدمر “جب الجراح” حديثك عن الغرب وحديثهم عن بقاء فخامتك في الحكم خلال فترة انتقالية , تعتبره انتصاراً , نقول لك اشبع أنتصارات . وأن يكون سقف طموحك , يا فخامة “الرئيس” أن تشارك في مرحلة انتقالية بحد ذاته فشل بعد كل ما ارتكبته من جرائم عبر آلة حربك الهمجية. ولا بئس أن نذكر فخامتك بأن الجميع متفقين على رحيلك مهما طال الزمن . والبيان السباعي في الأمس كان واضح بطلب وقف العدوان الروسي على سوريا وتحدث عن حل سياسي لن يكون لك دور فيه يا فخامة الرئيس , أنت تعيش الهزائم حتى في أحلامك أصبحت تمني نفسك بنصر,أي “نصر” حتى أنك اعتبرت مجرد تلاعب بعض الساسة الغربيين بألفاظهم انتصار . ميسرة بكور كاتب وباحث سوري .

شاهد أيضاً

عبدالناصر العايد

بوتين الزمن إذ يتسرّب من أصابعه . عبدالناصر العايد

كتب : عبدالناصر العايد | سوريا 24 | بوتين الزمن إذ يتسرّب من أصابعه بوتين الزمن …

Close
رجاء ادعم الموقع
بالضغط على اي من هذه الازرار ستجعل الموقع افضل