استراتيجية التنمية الاقتصادية المستدامة والشاملة من إجماع واشنطن وحتى تقرير النمو للبنك الدولي , اسماعيل الواو

كتب : اسماعيل الواو | سوريا 24


نحن لا نعرف السياسات اللازمة والكافية لتحقيق النمو الاقتصادي الشامل للبلدان النامية والمتعثرة، ولكن بعض السياسات الموصى بها أو كلها قد تشكل فارقا حسب الظروف الموضوعية لكل بلد.

ومع ذلك فقد تبنى البنك الدولي –ومنذ تسعينيات القرن السابق- ما يسمى بإجماع واشنطن كتوصيات ملزمة للحصول على القروض من البنك الدولي، وقد ظهرت هذه البنود العشرة بعد مسودة طرحها جون وليامس عام 1989 وكانت على النحو التالي:

  • سياسة الأنضباط المالي وخفض المصاريف
  • إعادة توجية الأنفاق العام من الدعم العشوائي إلى الإستثمار في البنية التحتية.
  • الأصلاح الضريبي بمعنى توسعة القاعدة الضريبية بشكل معتدل وخفضها على الاستثمارات الخارجية.
  • منح الأسواق حرية تحديد الاسعار بحيث تكون أعلى من نسبة التضخم.
  • تحرير قطاع التجارة مع التركيز على مبدأ التخلصمن القيود كمنح التراخيص والأمتيازات.
  • تحرير تدفق الأستثمارات الأجنبية.
  • خصخصة مؤسسات الدولة.
  • تحرير وإلغاء اللوائح والقوانين التي تعوق دخول الأسواق أو تقيد المنافسة.
  • سعر صرف العملة يكون مناسباً ويعكس القوة الأقتصادية.
  • مراعاة قوانين وحقوق الملكية.

ثم تم لاحقا إدخال مبدأ الحوكمة ومراعاة معايير حقوق الانسان ولكن بشكل غير ملزم.

لم تنجح هذه السياسات بشكل واسع، وربما قادت بعض البلدان للوقوع في أزمات اقتصادية واجتماعية. وقد انحازت بعض البلدان التي حققت نمواً سريعا وناجحا لسياسات أكثر عدالة وأظهر نموذج إجماع بكين كسياسات أكثر نجاعة، وهي ترتكز بشكل رئيسي للسياسات التالية:

  • التشديد على الإبداع ودعمه وتخصيص موازنات كبيرة للبحوث والتجارب الإبداعية.
  • عدم الاكتفاء بمؤشر الناتج المحلي الإجمالي كمقياس للنمو الاقتصادي، واستخدام مقاييس التطور الحاصل في نوعية الحياة، ومؤشرات كمية لتبيان مدى التقدم في المساواة في توزيع الثروة الوطنية.
  • ضرورة وجود الاستقلالية في اتخاذ القرارات، وعدم إفساح المجال أمام الآخرين، وخصوصا القوى الغربية بفرض وجهات نظرهم على السياسات الاقتصادية الوطنية .

ECONOMIC

مؤخرا قدّم البنك الدولي تقرير النمو: استراتيجيات النمو المستدام والتنمية الشاملة. تم العمل على الوثيقة من قبل مجموعة من الخبراء حول العالم في 2008 والافصاح عنها في 2010.

وتحوي مجموعة من السياسات صنفت ضمن فئات واسعة وهي:

  • التراكم: وتدعو للاستثمار على نطاق واسع في القطاع العام لتأمين تراكم في البنية التحتية وتنمية المهارات البشرية.
  • الابتكار: وتدعو لأن يستكشف الاقتصاد ويبدع في قطاعات جديدة كليا.
  • التخصيص: والتي تسمح للأسعار بأن تقود الموارد، والموارد تستجيب للأسعار.
  • تحقيق الاستقرار: لحماية الاقتصاد الكلي من الهبوط المفاجئ والاعسار والتضخم الجامح.
  • الشمولية: وتسعى لتقديم فرص متكافئة لجميع الطبقات والمناطق، لضمان أن الجميع مشارك في التنمية والمصالح.

تحتاج اليوم بلدان الربيع العربي لوضع استراتيجيات وسياسات محلية تستند لهذه المبادئ الخمسة وتقود لتنمية اقتصادية سريعة ومستدامة وشاملة، لتترافق جنبا الى جنب مع الاستقرار الأمني وبناء الدولة الوطنية الحديثة .

شاهد أيضاً

عبدالناصر العايد

بوتين الزمن إذ يتسرّب من أصابعه . عبدالناصر العايد

كتب : عبدالناصر العايد | سوريا 24 | بوتين الزمن إذ يتسرّب من أصابعه بوتين الزمن …

Close
رجاء ادعم الموقع
بالضغط على اي من هذه الازرار ستجعل الموقع افضل