أوباما: تخلف أميركا عن سداد ديونها يضر العالم

حذر الرئيس الأميركي باراك أوباما اليوم من أن تخلف بلاده -صاحبة أكبر اقتصاد بالعالم- عن سداد ديونها سيخلق مشاكل للعالم برمته. وقالت وزارة الخزانة اليوم -قبل أسبوعين من الموعد النهائي المحدد في 17 من الشهر الجاري لرفع سقف الدين- إن تخلف البلاد عن سداد ديونها سيؤدي لركود سوق الإقراض وانهيار قيمة الدولار، وقد ترتفع  أسعار الفائدة بشدة، مما سيقود لأزمة مالية وانكماش سيذكران بالأزمة المالية 2008 وربما أسوأ منها.

وتقترب الديون السيادية الأميركية حاليا من سقف 16.7 تريليون دولار، وقد اتخذت منذ مايو/أيار الماضي إجراءات استثنائية لمواجهة عجز شهري في الميزانية يبلغ ستين مليار دولار، وستنتهي صلاحية هذه الإجراءات في 17 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

وفي السياق ذاته، قالت مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد اليوم "إذا لم ترفع الولايات المتحدة سقف الدين العام فإن ذلك قد يضر الاقتصاد العالمي بأكمله، وليس الاقتصاد الأميركي فقط"، وأضافت "حل هذه المسألة في أقرب وقت ممكن مهمة حرجة".

شاهد أيضاً

في مؤشر خطير جدا .. تضاءل نمو الاقتصاد الروسي بنسبة 2.2% .

إقتصاد : | الأناضول | سوريا 24 | أنهكت العقوبات الاقتصادية الأمريكية الأوروبية، الاقتصاد الروسي، …

Close
رجاء ادعم الموقع
بالضغط على اي من هذه الازرار ستجعل الموقع افضل