أطفال سوريا الشهداء . ابنتى الغالية سنلتقي عما قريب
أطفال سوريا الشهداء . ابنتى الغالية سنلتقي عما قريب

أطفال سوريا الشهداء . ابنتى الغالية سنلتقي عما قريب

صورة و حكاية | سوريا 24 |

أطفال سوريا الشهداء . ابنتى الغالية سنلتقي عما قريب

أطفال سوريا الشهداء . ابنتى الغالية سنلتقي عما قريب , الجنة لنا جميا , ربما الأرض ليست خيار مناسب لنا , حيث الظلم و القهر و الموت , حيث بشار و بوتين و مجتمع دولي مجرم

أطفال سوريا الشهداء على كل مذبح و هاهو نيرون عاد إلى إحراق البلاد، عاد إلى حمص وإخوتها في جسد آخر، عاد بكل ما فيه من غطرسة وتكبر ووحشية…فها هو يقصف الخالدية ودير بعلبة وكرم الزيتون في حمص منتصف هذه الليلة، وجيشه الفاشل قصف باب قبلي ودوما وعربين وجبل الزاوية ظهر اليوم.. نيرون لا يعيد نفس دوره السابق في مسرحية روما فقط، فهو ليس مجنون سوريا … نيرون هذه المرة خائف من الشعب كله، فهو لا ينتقم ممن يكرهونه فقط ، بل ينتقم من كل الشعب على السواء ممن أحبه أو كرهه ذلك أنه أدرك أخيراً أنه سيعود ساقطاً إلى مزابل التاريخ .

أطفال سوريا الشهداء . ابنتى الغالية سنلتقي عما قريب
أطفال سوريا الشهداء . ابنتى الغالية سنلتقي عما قريب

 

في مساء هذا اليوم يزيد سجلات مجازر هابيل بمجزرة بشعة في حق الإنسانية ، فتاة في ريعان شبابها وثلاثة نسوة غيرها ورجل، كلهم من عائلة واحدة، قتلهم في حي كرم الزيتون هذا المساء…هكذا يكتب بالحرف في صفحات الإعلام ونشراتها ، ولكن البشرية تخجل من أن تنشر الخبر كاملاً، فلا ناصر للحق ولا صاحب ضمير حي في هذا العالم، ولا يوجد من يجرأ على الاقتراب من الخبر حتى، لأنه خبر يمرغ بالأرض كرامة من يشاهده إذا لم يتحرك دفاعاً عن الأبرياء، فالمصيبة لا تتوقف على حمام رجال ونساء… ففي حي كرم الزيتون هذا النهار خمسة أطفال لا يتجاوز عمر أكبرهم خمس سنين وأصغرهم يقارب ثمانية أشهر، قتلوا على يد قوات الرئيس الشاب الذي أتخم إعلامه الشعب بأنه سوف يقود البلاد إلى صدارة العالم في الحضارة ويعلم العرب العاربة والمستعربة معاني الديموقراطية وحقوق الإنسان… هكذا كان أولئك الأطفال يسمعون استاذ المدرسة دون أن يفهموه وهو يخبرهم عن صورة ذلك القائد صاحب العينين الزرقاوتين الذي يؤمن بشعبه .

أي بشر يذبح الأطفال؟ من كان يتصور أن الملائكة تذبح في بلد الياسمين؟ خمسة أطفال قتلوا نسفاً وأحدهم أثر سكين الإجرام والتشفي بادية على رقبته.. أي وحشية تنحر طفلاً؟ وأي جيش عقائدي ممنهج على نحر رقاب الشعب ويشلح الجيوب؟ عشرات السنين والشعب يستهلك عبارات الصمود والتحدي وهو يصبر نفسه بالعيشة التعيسة فداءاً للجيش كي يُسلح ويُدرب على دحر العدوان الصهيوني والأمريكي والإمبريالي والعربي وأخيراً أضيف العدوان الوطني إلى القائمة .

جدران البيت تصرخ صامتة في وجه الجنود “تقتلون الكبار وقد فهمناها أنها بسبب عدوانيتكم بحق إخوتكم الذين تجرأوا على الخروج على الطاغية، ذلك الطاغية الذين ترونه رباً ومصلحاً وقائداً وولياً… أما كيف تفسرون غدركم بأطفال وبأي ذنب قتلتموهم ؟  .

وخجلاً من هذه الجريمة يتنصل نيرون من أنقاد التاريخ ويتبرأ من بشار، ويقول مدافعاً عن جنونه أنه ربما هو فرعون موسى من يتقمص بشارالأسد ؟ أما فرعون موسى فيرجع إلى البحر ليغرق نفسه مرة أخرى وهو يغرغر برب موسى ليقسم بأنه أرحم من بشار، فهو قد قتل ذكور بني إسرائيل خشية أن يكون أحدهم قاتله، أما بشار فيقتل الأطفال من كلا الجنسين، ليس خوفاً من أنو يكبروا على كرهه، بل حقداً ونقمةً بهم لأنه يراهم أحراراً سيربون بقيم رجال أوفياء لحرية بلدهم لا بهرطقات شيخ السلطان وبلادة تصريحات الخارجية التي تسعبد عقول مؤيدي أقوى حيوان في الغابة .

مثال : الشهداء من الأطفال منذ بداية الثورة مركز توثيق الانتهاكات في سوريا نيسان/أبريل 2013 .
يستمر سقوط الشهداء من الاطفال مع استمرار قوات النظام باستخدام أعتى أنواع الأسلحة في حربها ضد السوريين وثورتهم منذ أكثر من عامين. 
مركز توثيق الانتهاكات في سوريا يقدم تقريره الأول حول الشهداء من الاطفال، معتمدين سن ما دون 18 سنة لتعريف الطفل كما ينص عليه القانون السوري، مع التنويه للملاحظات التالية:

  1. لا تعتبر هذه الأرقام نهائية، وهي خاضعة للتدقيق الدوري والمستمر من قبل نشطاء المركز وفريق التوثيق الميداني.
  2. اختلاف الأرقام من تقرير لآخر حتى بالنسبة لمنطقة واحدة مرده إلى التدقيق المناطقي الذي يكشف مواضع النقص والأخطاء فضلا عن متابعة الشهداء مجهولي الهوية وتوثيقهم بالأسماء حيثما يتم التعرف إلى هوياتهم.
أطفال سوريا الشهداء
أطفال سوريا الشهداء
الشهداء الأطفال :

وثق مركز توثيق الانتهاكات في سورية منذ بداية الثوره السورية في آذار من عام 2011 وحتى بداية شهر نيسان من عام 2013 (5874) حتى تاريخ كتابة التقرير شهيدا من الاطفال تحت سن 18 عام، استشهد منهم في شهر أذار الاخير 455 شهيدا.
من الحصيلة المذكورة حتى شهر نيسان (5458) شهيدا طفلا تم توثيقهم بالاسم و (416) شهيدا مجهول الهوية.

أطفال سوريا الشهداء
أطفال سوريا الشهداء
 
أطفال سوريا الشهداء
أطفال سوريا الشهداء
الطفل طلحت دلال، 12سنة، قتل برصاص قوات النظام في حي جوبر الدمشقي بتاريخ 23-7-2011   الطفل تمام الصيداوي، 6 سنوات، استشهد باطلاق رصاص من قبل قوات الامن في الخالدية بمدينة حمص بتاريخ 4-5-2011
أطفال سوريا الشهداء
أطفال سوريا الشهداء
الطفلة دلال العوف، 16سنة، استشهدت باطلاق رصاص عشوائي من قبل قوات النظام في مدينة حماه بتاريخ 29-12-2011

بلغ متوسط عدد الشهداء من الاطفال شهريا 241 شهيدا، وبلغ ذروته في شهر آب من عام 2012 حيث وصل الى 583 شهيدا طفلا.

أطفال سوريا الشهداء
أطفال سوريا الشهداء
أطفال سوريا الشهداء
أطفال سوريا الشهداء
  • بلغت نسبة من قضوا من الأطفال في القصف المدفعي 48% فيما بلغت نسبة الاطفال نتيجة لإطلاق النار وقناصة النظام 22% وبالإعدام الميداني 6%
  • مع العلم انه تم تسجيل 69 شهيدا من الاطفال نتيجة اطلاق صواريخ السكود معظمهم في مدينة حلب والرقة.
  • سجلت 42 حالة لإستشهاد اطفال ذكور تحت التعذيب وحالة وحيدة لطفلة استشهدت تحت التعذيب.
أطفال سوريا الشهداء
أطفال سوريا الشهداء

 

أطفال سوريا الشهداء
أطفال سوريا الشهداء
 

 

 

 

 

أطفال سوريا الشهداء
أطفال سوريا الشهداء
الطفل أحمد حموية، عامان، استشهد مع اخيه التوأم في القصف الجوي على كفرزيتا في حماه بتاريخ 26-12-2012   الطفلة راما جحا، 12 سنة، قضت في القصف العشوائي على جوبر بدمشق بتاريخ ريخ 26-2-2013

* بلغ عدد الشهداء من المدنيين 5802 شهيدا ومن غير المدنيين (الجيش الحر) 72 شهيدا تراوحت أعمار معظمهم ما بين 16-17 عام.
بلغ عدد الشهداء من الذكور الاطفال 4081 شهيدا ومن الاناث الاطفال 1793 شهيدا .

أطفال سوريا الشهداء
أطفال سوريا الشهداء

توزع الشهداء الاطفال حسب المحافظات:

أطفال سوريا الشهداء
أطفال سوريا الشهداء

توزع الشهداء مجهولين الهوية من الاطفال حسب المحافظات:

أطفال سوريا الشهداء
أطفال سوريا الشهداء

وبلغت نسبة الأطفال بين عمري 13-17 ، 60% من الشهداء الأطفال

أطفال سوريا الشهداء
أطفال سوريا الشهداء

شاهد أيضاً

الحياة و المستقبل في سوريا

قد يعجبك أيضاً :سيصل الدم مابيننا إلى الركب .. من الحياة اليومية لمواطن سوري .. …

Close
رجاء ادعم الموقع
بالضغط على اي من هذه الازرار ستجعل الموقع افضل